آخر الأحداث

ألمانيا تستعد لإنهاء تدابير إحتواء الفيروس يوم الأربعاء تدريجيا.. بعد حسن تدبير أزمة كورونا

همس نيوز ـ بلجيكا

أصبحت ألمانيا في وضع يمكنها من فع القيود تدريجياً المتعلقة بانتشار الفيروس التاجي الجديد ، وفقًا لنصيحة جديدة للبلاد.

في توصياتها التي طال انتظارها ونشرت يوم الاثنين، دعت أكاديمية العلوم ليوبولدينا إلى العودة “خطوة بخطوة” إلى وضعها الطبيعي، فإن أرقام الإصابات الجديدة “تستقر عند مستوى منخفض، ويجب الحفاظ على تدابير النظافة”.

وبناءً على نتائج هذه المؤسسة، ستقرر المستشارة أنجيلا ميركل يوم الأربعاء، مع قادة الولايات الست عشرة، تقييم إجراءات الإحتواء التي تم إطلاقها في منتصف شهر مارس والمخطط لها حتى 19 أبريل.

في وقت مبكر من يوم الأحد، لمح وزير الصحة، ينس سبان، إلى تخفيف الإجراءات القسرية، التي كانت أكثر أو أقل صرامة اعتمادًا على المنطقة، والتي تؤثر على أكثر من 80 مليون ألماني وتؤثر بشدة على الاقتصاد الأوروبي الرئيسي.

وقال بعد عيد الفصح “ستكون رؤية كيف نعود إلى حياة أكثر طبيعية تدريجيا، دون تحديد القطاعات التي ستفضل في البداية.

من جانبها، توصي أكاديمية ليوبولدينا بإعادة فتح المدارس “بأسرع وقت ممكن”، حيث أغلقت معظمها منذ 16 مارس ، بدءًا من المدارس الابتدائية والثانوية.

كما يمكن إعادة فتح المتاجر والمطاعم، وكذلك الإدارات، شريطة إحترام “إيماءات الحاجز” ، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام واحترام المسافة الاجتماعية، بدقة.

ومع ذلك، حذر رئيس أكاديمية ليوبولدينا، جيرالد هاوج، من أن هذا الاسترخاء لا يمكن أن يحدث إلا إذا كان مصحوبًا بالتزام بإرتداء قناع وقائي في وسائل النقل العام.

يبدو أن أحدث الأرقام التي نشرها معهد روبرت كوخ للمراقبة الصحية، عن تطورات فيروس كورونا، في ألمانيا تؤكد تحسنًا مهما في الوضع. وتعتبر ألمانيا أفضل دولة في أوروبا بخصوص تدبير أزمة كورونا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

15 + = 24