بسبب شهادة كوفيد ألماني يقتل عائلته ” زوجته وأطفاله الثلاثة” بطريقة مروعة

الأب القاتل ترك رسالة انتحار عبر فيها عن خوفه من الاعتقال وفقدان حضانة الأطفال.
أثار مقتل خمسة أفراد من نفس العائلة، بينهم ثلاثة أطفال، في بلدة كونيجز فوسترهاوزن (براندنبورغ)، ضجة كبيرة في ألمانيا.
وجاء في تفاصيل الواقعة، أن زوجة الجاني كان لديها شهادة كوفيد مزورة، وقد إكتشفها صاحب العمل ، وبالتالي كان يخشى الزوج ان ينتهي به الأمر رفقة وزوجته إلى الاعتقال وبدون حضانة أطفالهم الذين يبلغون من العمر أربعة وثمانية وعشر سنوات، بحسب ما ذكره المدعي العام لوكالة “رويترز”.

ووفق نفس المصدر، تشير الدلائل الأولى إلى أن قتل الأطفال وأمهم كان بسلاح ناري ثم انتحر الأب بعد ذلك.

على الرغم من أن الطريقة الدقيقة التي وقعت بها الأحداث لا تزال بحاجة إلى توضيح. ضباط الشرطة المسؤولين عن التحقيق أبلغوا فقط عن اكتشاف مسدس في المنزل، لكنهم لم يوضحوا ما إذا كان المسدس قد تم استخدامه لارتكاب الجريمة.

وتقول المصادر، ان بيانات تشريح الجثة، التي ستكشف بعض حقائق الواقعة ستستغرق بضعة أيام،  لأن الشيء القليل المعروف حتى الآن، هو أن الجار الذي يسكن على مسافة قصيرة من المنزل ، صرح أنه سمع صوت طلق ناري قبل أيام من يوم السبت الماضي، وتم العثور على جثتي الزوجين وأطفالهما الثلاثة.

يأتي هذا الحادث المروع في الوقت الذي شددت فيه ألمانيا القيود في محاولة لوقف الموجة الرابعة من جائحة كورونا. واعتبارا من الشهر الماضي، يُطلب من الموظفين إثبات تلقيهم التطعيم أو تعافيهم من المرض أو إظهار النتيجة السلبية لاختبار كوفيد-19.

ووافقت السلطات الألمانية الأسبوع الماضي على منع غير الملقحين من الوصول إلى كافة المؤسسات التجارية باستثناء الأساسية منها مثل محلات البقالة والصيدليات والمخابز، كما تخطط لجعل التطعيم إلزاميا لبعض الوظائف.

▪︎همس نيوز      |      تصفح  >>> www.hamsnews.com

قدم تحت

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 53 = 60