آخر الأحداث

بلجيكا: والدا مودة يحصلان على الإقامة الدائمة.. والمحكمة ستقرر اليوم في قضية “مودة”

Ξ همس نيوز – بلجيكا

حصل والدا مودة، الفتاة الكردية التي قُتلت في مطاردة بين الشرطة ومهربي المهاجرين منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ، على تصريح إقامة دائمة في بلجيكا.

واستخدم وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي سلطته التقديرية في هذا الأمر  وفق ما أكده في تصريح اعلامي.

وأوضح أن ” هذا القرار اتخذ في ديسمبر، وفي السابق كانل والدا مودة لهنا تصريح بالإقامة مؤقت قابل للجديد كل عام”.

“في حالة معينة مثل هذه ، فإن استخدام الداخلية سلطتها التقديرية لصالح تسوية دائمة لإقامة والدي مودة، له ما يبرره بشكل كبير ” يقول وزير الخارجية.

“هؤلاء الآباء مروا بصدمة. وطفلتهم مدفون هنا، أعتقد أنه كان من الطبيعي منحهم الراحة والسلام (…) حتى يتمكنوا من الحداد بطريقة سلمية “يضيف سامي مهدي.

وأشار سامي مهدي إلى أنه “ليس وحده” بالطبع في اتخاذ مثل هذا القرار ، وأن الدوائر المختصة تفحص الملفات. ومن المقرر أن تصدر محكمة مونس الإصلاحية يوم الجمعة حكمها في قضية “مودة” للبت في إدانة ضابط الشرطة البلجيكي المسؤول عن إطلاق النار واثنين من المهربين العراقيين المزعومين.

صدر الحكم في القضية يوم الجمعة
ستصدر محكمة مونس الإصلاحية حكمها يوم الجمعة الساعة 1:00 ظهرًا في قضية المودة.

وطالبت النيابة بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ بحق الشرطي الذي أطلق النار على الشاحنة التي كانت تسير بسرعة عالية وكان نحو 20 مهاجرا محشورين في الخلف، بينهم أطفال.

وبحسب الطبيب الشرعي وخبير المقذوفات، فإن الضحيى مودة كان في مقدمة السيارة وقت إطلاق النار. وذكر ضابط الشرطة خلال الجلسة أنه لم ير الطفل ولم يتلق أي معلومات تشير إلى وجوده في السيارة. متهمًا بالقتل الخطأ،

و أضاف أنه أراد استهداف الإطار الأيسر الأمامي للشاحنة لإحداث ثقب بطيء، الأمر الذي كان سيجبر السيارة على التوقف.وأثناء الاصطدام بين الشاحنة وسيارة الشرطة، انحرفت الرصاصة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

13 − = 12