آخر الأحداث

بلجيكا: 17 دولة أغلقت أسواقها أمام الدواجن البلجيكية.. وبلجيكا ستعوض للمزارعين / وسبب التوقف مثير للخوف

Ξ همس نيوز – متابعة

بسبب فيروس أنفلونزا الطيور، أغلقت 17 دولة أسواقها أمام الدواجن البلجيكية (اللحوم). هكذا قال عضو البرلمان عن حزب المسيحي الديموقراطي CD & V لين ديريك، على أساس جواب عن سؤال وجهه إلى وزير الزراعة ديفيد كلارينفال عن حزب (MR).

وقالديريك ان وزير MR قد أكد أن مزارع الدواجن المتضررة يمكنها المطالبة بتعويض من صندوق المال  الصحي.

إن فيروس أنفلونزا الطيور موجود في بلجيكا منذ 13 نوفمبر 2020. في غضون ذلك، تم بالفعل اكتشاف ثلاث فاشيات للعدوى بفيروس H5 شديد الإمراض بين مزارعي الدواجن في مينين وديرليك ودينانت. بالإضافة إلى ذلك، تم اكتشاف 22 إصابة في الطيور البرية.

وفقًا لعضو البرلمان لين ديريك ، ​​فإن بلجيكا تعمل بشكل أفضل في مكافحة فيروس إنفلونزا الطيور مقارنة بفرنسا المجاورة، على سبيل المثال. ” لكن هذا لا يعني أنه يمكننا الاستراحة، على ما يبدو. يجب الاستمرار في اتباع القواعد الصحية لتجنب المزيد من الانتشار”، يقول ديريك.

في غضون ذلك، قررت 17 دولة (بما في ذلك روسيا وأوكرانيا والصين وكوريا الجنوبية واليابان) بالفعل إغلاق أسواقها كليًا أو جزئيًا أمام الدواجن البلجيكية (اللحوم).

يمكن أن يكون لهذا الإجراء عواقب مهمة على مزارعي الدواجن. ولهذا، وفقًا للين ديريك، من المهم أن يتم تعويض مزارعي الدواجن المتضررين عن الإعدام الإجباري.

يمكن لجميع مزارعي “الدواجن الذين يتعين إعدامهم” في مكافحة الفيروس المطالبة بتعويض من صندوق المال الصحي. وقال ديريك: “إنني مسرور للغاية لأن الوزير كلارينفال ملتزم بالدفع لمزارع الدواجن المتضررة في غضون 30 يومًا لتعويض الخسائر المتكبدة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

8 + 1 =