آخر الأحداث

بلجيكا: الحكم على مليكان كوكام الذي احتال بالتأشيرات ب 8 سنوات سجنا.. وسجن ابنه وزوجته مع غرامة خيالية وحرمانه من عدة أشياء لمدة 10 سنوات

© همس نيوز – بلجيكا

حكمت المحكمة الجنائية في أنتويرب على مليكان كوكام البالغ من العمر 46 سنة، والذي كان عضوا عن حزب N-VA  في بلدية ميخلين بالسجن، ثماني سنوات، وغرامة قدرها 696000 يورو وتجريده من الحقوق السياسية والمدنية لمدة عشر سنوات في ملف الاحتيال في التأشيرات الإنسانية.

وحكم على تسعة متهمين آخرين، بينهم زوجته وابنه، بالسجن أربع سنوات وغرامات باهظة. تمت مصادرة مبلغ 522،500 يورو ، وهو الحد الأدنى من عائدات الاحتيال لعائلة كوكام.

تم تعيين مليكان كوكام ، الذي كان لا يزال عضوًا في مجلس مدينة ميخلين في ذلك الوقت، من قبل مجلس الوزراء وزير الدولة السابق للجوء والهجرة ثيو فرانكن (N-VA) لإعداد قوائم المرشحين لعملية إنقاذ إنسانية للمسيحيين الآشوريين من منطقة الحرب في سوريا. والعراق. تمتع كوكام بقدر كبير من الثقة من مجلس الوزراء: لقد قام بفحص العائلات وتحديد من هم على القوائم.

ووجدت المحكمة بالإثباتات أنه أساء استخدام هذا المنصب المتميز بشكل فاضح ليتم دفعه بسخاء مقابل مكان في تلك القوائم. علاوة على ذلك، كان كوكام يعلم جيدًا أن عددًا من هؤلاء المرشحين لم ينووا أبدًا التقدم بطلب للحصول على اللجوء في بلجيكا، وهو ما يتعارض مع شروط الحصول على تأشيرة. بالنسبة إلى كوكام كان هذا سببًا لفرض مبالغ أعلى.

ونفى كوكام تلقي أي أموال، لكنه ذكر أنه “فرض غرامات” أو “طالب بضمانات” لضمان اتباع الجميع للقواعد. وجدت المحكمة تفسيره غير معقول تمامًا.

كما شارك ابنه إيمانويل (23 عامًا) وزوجته بيرسن ي. (41 عامًا) بنشاط في هذه الممارسات. وكان المتهمون السبعة الباقون قد قدموا لهم مرشحين للحصول على تأشيرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

15 − 5 =