الإمارات ترسل شحنتين إلى قوات حفتر..

Ξ همس نيوز

أكدت قوات حكومة الوفاق الليبية، في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، أنها تمكنت من رصد وصول طائرتي شحن عسكريتين، انطلقتا من قاعدة سويحان العسكرية الجوية بالإمارات، إلى قاعدة عسكرية، جنوب مدينة المرج، شرقي ليبيا، يسيطر عليها اللواء المتقاعد، خليفة حفتر.

وأوضح البيان أن معلومات تسجيل رحلة الطائرتين الخاصة بالشحن، وأن إحدى الطائرتين من طراز “اليوشن” الروسي الصنع.

وللإشارة في وقت سابق أعلنت قوات حكومة الوفاق رصد عدة رحلات طيران شحن عسكرية أجنبية، دخلت المجال الجوي الليبي وهبطت في قواعد عسكرية تحت سيطرة حفتر.

وبيان حكومة الوفاق المعترف بها دوليا لم يوضح طبيعة حمولة الطائرتين، لكن المعروف أن أبو ظبي تعد داعما أساسيا لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي يحارب حكومة شرعية، بدعم أجنبي يخدم أجندات خارجية، وفق ما يراه بعض المراقبين.

ونقلا عن تقرير الجزيرة قالت الأناضول: وفق تقرير لقناة الجزيرة، فإن القوات الإماراتية في ليبيا تنتشر شرق البلاد بقاعدة الخادم بمنطقة الخروبة، كما انتقل جزء منها إلى قاعدة الجفرة، حيث تم تأسيس غرفة تحكم قبل أن تقصفها قوات الوفاق، في يونيو/حزيران.

كما أن أغلب القوات الإماراتية موجودة في غرف التحكم والسيطرة، ويقتصر دورها على تسيير الطائرات المسيَّرة وبعض الخطط الاستراتيجية، وتقديم الدعم اللوجيستي لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، التي تفتقر إلى الإمكانات والخبرة.

الإمارات كانت تحاول في السابق التكتم على إرسالها عسكريين، حيث زعمت أن عدداً من ضباطها قُتلوا في حادث تصادم، لكنَّ نبأ مقتلهم في قصف قاعدة الجفرة كشف حقيقة الوجود العسكري الإماراتي في ليبيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

87 + = 93