بلجيكا: تسلل متغير كورونا إلى “دار العجزة” قتل 23 شخصا بين موظفين ومقيمين.. ولم يعرف كيف دخلت هذه السلالة

  • همس نيوز

يستمر عدد القتلى في الارتفاع في مركز الرعاية السكنية “دار العحزة” Hemelrijck في مدينة مول، بسبب متغير كورونا.

يوم الخميس الماضي تم الإعلان عن 18 حالة فاة.

وتوفي خمسة مواطنين آخرين منذ يوم الجمعة جراء تداعيات فيروس كورونا ، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 23  وفق ما أكده رئيس البلدية ويم كاييرز عن حزب (CD & V).

وتم تسجيل 121 إصابة بين النزلاء والطاقم الطبي للمركز.

وترجح التقارير أن يكون الشخص الذي تقمص دور بابا-نويل هو الذي تسبب بالعدوى بعدما تم التأكد من إصابته لاحقا.

ويُظهر تحليل عينات الفيروس أن غالبية المقيمين والموظفين المصابين لديهم نفس متغير الفيروس. ومع ذلك، وفقًا للخبراء ، لا يمكن القول بيقين مائة بالمائة أن الذي تقمص دور بابا نويل أدخل هذه السلالة إلى مركز الرعاية السكنية. خصوصا أن الرجل كان يأتي بانتظام إلى مركز الرعاية السكنية كمتطوع ، وبالتالي يمكن أن يكون قد أصيب أيضًا من قبل أحد المقيمين أو الموظفين.

وفي البداية ومازالت بعض الصحف تقول ان الإصابات والوفيات في مركز الرعاية السكنية بمول، كانت بسبب تفشي فيروس كورونا. لكن وكالة الأخبار البلجيكية “بلجا”، لأول مرة ذكرت تفشي متغير كورونا، دون أن تكشف هل يشبه السلالة التي تم إكتشافها في بريطانيا، لكن أوضحت أن الخبراء لا يستطعون تأكيد من أدخل هذه السلالة الى مركز الرعاية السكنية.

والعديد من  مراكز الرعاية السكنية في بلجيكا شهدت تفشي فيروس كورونا، لكن لم تشهد هذا العدد الهائل من الأموات والإصابات في ظرف أيام قليلة، لم ينجو منها حتى بعض الموظفين كانوا  يتمتعون بصحة جيدة، وفق التقارير.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 2