آخر الأحداث

بلجيكا: مجلس الدولة يرفض إزالة “قرار خفض المصروف” للأمير لوران شقيق الملك فيليب بسبب حضوره لحفل في قنصلية الصين

Ξ همس نيوز

رفض مجلس الدولة، الطلب الذي قدمه شقيق ملك بلجيكا، الأمير لوران، يلتمس فيه إلغاء قرار البرلمان الاتحادي بشأن مراجعة منحه، وفق ما ذكرته صحيفة المساء البلجيكية،  وأكده السيد Laurent Arnauts ، محامي الأمير.

وقال المحامي إن “الأمير لوران يأسف لهذا القرار الذي صدمه وكذلك لمحاميه”.

وفي مارس 2018 ، قررت الحكومة الفيدرالية خفض  مصروف الأمير بنسبة 15 في المائة بعد أن حضر حفلًا في السفارة الصينية في يوليو 2018 للاحتفال بالذكرى التسعين لإنشاء جيش الشعب الصيني.

لم يطلب الأمير الإذن لحضور حفل إجنبي من رئيس الوزراء أو وزير الخارجية. وتم تأكيد قرار الحكومة بخفض مصروفه من خلال تصويت في البرلمان . لكن الأمير لوران ذهب إلى مجلس الدولة لإلغاء هذا القرار. وبالأمس ، رفض مجلس الدولة طلبه.

تفاصيل الحدث الذي عرض الأمير لوران إلى  عقوبة مست راتبه:

سنة 2018، اعتبر الأمير لوران الشقيق الأصغر لملك بلجيكا أن اقتطاع جزء من مخصصاته المالية من جانب الحكومة يعد “انتهاكا لحقوق الانسان”.

وجاء ذلك في رسالة بعثها محامي الأمير إلى رئيس الوزراء شارل ميشيل، تسربت إلى الصحافة المحلية، واعترض فيها على قرار الحكومة اقتطاع 15% من مخصصات الأمير المالية لعام 2017، كعقوبة على مشاركته في فعالية بمناسبة تأسيس الجيش الصيني دون إذن من الحكومة.

وفي الوقت نفسه، تعهد الأمير بإبلاغ الحكومة بلقاءاته مع مندوبي الدول الأجنبية قبلها بعشرة أيام.

وجاء في الرسالة أن محاولة عرقلة لقاء لوران مع ممثلي الدول الأجنبية “يعد انتهاكا للمادة الثامنة من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان فضلا عن دفع الأمير للعزلة الاجتماعية”.

وتبلغ المخصصات السنوية للأمير 308 آلاف يورو، وفق الصحافة المحلية.

وشارك الأمير، 53 عاما، في أغسطس/ آب الماضي في احتفالية بالسفارة الصينية ببروكسل بمناسبة الذكرى الـ 90 لتأسيس جيش الصين وهو يرتدي الزي العسكري.

وسبق أن تورط الأمير في فضيحة مالية عام 2014 ، عندما حمّل الحكومة فواتير شخصية مثل تكاليف عطلته ومصاريف دراسة أولاده. وبعد الفضيحة، اضطر الأمير لإعادة 16 ألف يورو إلى الحكومة.

وبموجب قوانين البلاد، ينبغي على أفراد الأسرة الملكية الحصول على إذن مسبق من وزارة الخارجية قبل لقائهم مع مسؤولي الدول الأجنبية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 67 = 71