بلجيكا: الحزب الليبرالي يريد مناقشة حول تدابير إضافية لصد الإرهاب.. بعد هجوم فيينا

همس نيوز ـ بلجيكا

قال زعيم حزب MR جورج لويس بوشيز، والوزير ديفيد كلارينفال يوم الثلاثاء إن الحزب الليبرالي الناطق بالفرنسية يريد أن يعرف ما إذا كان ينبغي اتخاذ إجراءات إضافية بعد الهجوم الذي وقع في فيينا ليلة الاثنين.

ويريد حزب MR أن تجتمع اللجنة الإستراتيجية ولجنة تنسيق المعلومات والأمن يوم الأربعاء لمناقشة الأمر.

ونسب ابوشيز الإرهاب إلى الإسلام السياسي، حيث قال على تويتر “في ضوء الوضع الأمني ​​في أوروبا والتهديد الإرهابي الناجم عن الإسلام السياسي، يطلب السيد الوزير إجراء تقييم للوضع العام في بلجيكا والأماكن الحساسة والإجراءات التي يمكن اتخاذها”.

قال زميله ديفيد كلارينفال، الذي يتولى حاليًا منصب وزير الخارجية لصوفي ويلميس أثناء تعافيها من إصابتها بفيروس كورونا، إنه يريد أن تجتمع اللجنتان بعد “الحوادث المأساوية” التي وقعت في فيينا وفرنسا مؤخرًا.

ووفق الصحف البلجيكية، سيجمع مثل هذا الاجتماع بين رئيس الوزراء والوزراء في مجلس الأمن القومي وأمن الدولة والمخابرات العامة والأمن و OCAD والشرطة الاتحادية ومركز الأزمات والشؤون الخارجية والمدعي العام الاتحادي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

20 − 16 =