آخر الأحداث

إعتقال كاهن تحرش جنسيًا بقاصر في بلجيكا

همس نيوز ـ بلجيكا

قُبض على كاهن سويسري أدين بإساءة معاملة قاصر في بلجيكا في سويسرا، حيث كان حراً رغم أنه حكم عليه بالسجن في عام 2017.

حكمت محكمة الإستئناف في بروكسل على فريديريك آبيت بالسجن ثلاث سنوات بعد إدانته بتهمة الاعتداء الجنسي على صبي يبلغ من العمر تسع سنوات في مدرسة داخلية في بروكسل بين عامي 2010 و 2011.

وذكرت صحيفة لو نوفيليست اليومية الإقليمية السويسرية يوم الجمعة أنه تم العثور على القس يعيش بحرية في كانتون فاليه السويسري، بعد سنوات من الحكم عليه.

كان الكاهن المجهول عضوًا في جمعية القديس بيوس العاشر (SSPX)، وهي أخوية كهنوتية دولية واجهت اتهامات سابقة بالإعتداء الجنسي والتستر.

طلب الكاهن قضاء عقوبته في سويسرا، ولكن بسبب مشكلة إدارية، لم يقم بتخفيف عقوبته بعد.

وبحسب ما ورد ليس لدى السلطات الكانتونية في فاليه أثر لطلب تطهير العقوبة في سويسرا.

الكاهن يحافظ على براءته وتمت تبرئته في البداية، لكن محكمة الاستئناف في عام 2017 حكمت عليه بالسجن الفعلي لمدة ثلاث سنوات بالإضافة إلى عامين مع وقف التنفيذ.

واعتقل الكاهن يوم السبت ووضع في الحبس الاحتياطي، حسب تقارير بروز.

ويقال إن السلطات السويسرية على اتصال بالسلطات البلجيكية لترتيب تنفيذ الحكم.

منذ عام 2004، حُكم على عضوين آخرين في SSPX بتهمة الاعتداء الجنسي، وورد أن المجتمع قد غطى إساءة معاملة عشرات الشباب في عدة بلدان.

في عام 2004، حكمت محكمة بوردو على الكاهن المكسيكي أوريبي سيلفيانو برنابي، وهو عضو ومدير مدرسة للمجتمع بالسجن لمدة عام واحد بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأة وفتاة تبلغ من العمر 13 عامًا.

في عام 2018، حُكم على مديرة المدرسة السابقة كريستوف رويسنل بالسجن 19 عامًا من قبل محكمة نانتير بتهمة الاغتصاب المتعددة وكذلك أعمال التعذيب على معلمات المدارس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 5