شرطي أمريكي يترك مكافحة الشغب وينضم للمتظاهرين

همس نيوز

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لشرطي أمريكي يترك عمله بمكافحة الشغب وينضم للمظاهرات الاحتجاجية على مقتل الأمريكي ذي الأصل الأفريقي جورج فلويد.

وخلع الشرطي الأمريكي كريس سوانسون، الذي يعمل في مقاطعة جينيسي، معدات مكافحة الشغب، وانضم إلى المتظاهرين الذي خرجوا في فلينت تاونشيب بولاية ميتشيغان.

وخاطب سوانسون المتظاهرين بالقول: “نحن نريد أن نكون معكم بالفعل، لذلك خلعت خوذتي وهم (الشرطة) وضعوا عصيهم على الأرض”.

وأضاف: “أريد لهذه أن تكون مسيرة وليست مظاهرات (عنيفة)”.

ورد المتظاهرون على مبادرة الشرطي الأمريكي بالهتاف: “امشي معنا.. امشي معنا”.

وامتازت المظاهرات في فلينت تاونشيب بطابعها السلمي، بخلاف الأخرى العنيفة التي شهدتها أرجاء الولايات المتحدة.

وقال سوانسون: “مشينا من دون أي إضرار على الإطلاق، لم يتم اعتقال أو إصابة أحد”.

وأكد: “هذه هي الطريقة التي من المفترض أن تكون عليها الأمور”.

وظهر الشرطي سوانسون في مقطع آخر عبر البث المباشر لفيسبوك من أجل تشجيع ضباط آخرين على الانضمام إلى المتظاهرين، وقال: “نحن نطلب ليلة سلام وطنية تبدأ من قوات إنفاذ القانون”.

ولقيت خطوة الشرطي الأمريكي إعجاب كثيرين شاركوا فيديوهاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر − عربي 21

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 69 = 76