إصابة أمير بلجيكي بكورونا إثر مشاركته في حفل بقرطبة الإسبانية.. والسلطات ترفع دعوى قضائية رسمية ضده

همس نيوز ـ بلجيكا

أظهرت نتائج الكشف الطبي التي أجريت على الأمير البلجيكي يواكيم، الابن الأصغر للأميرة أستريد وابن أخ ملك بلجيكا، إصابته بفيروس كورونا، إثر عودته من حفل شارك فيه بمدينة قرطبة الإسبانية في 26 أيار/مايو الجاري.

وبعد ما تناقلت وسائل الإعلام الإسبانية والبلجيكية خبر إصابة الأمير، أكدت الأسرة الملكية في بلجيكا، السبت، صحة الأنباء بإصابة الأمير يواكيم بفيروس كورونا.

وفي إسبانيا، فرضت وزارة الصحة، حجرا صحيا على كافة الأشخاص الذين كانوا على اتصال مباشر بالأمير.

ووصل الأمير يواكيم العاصمة الإسبانية مدريد في 24 أيار/مايو لزيارة صديقته فيكتوريا أورتيز (ابنة رجل أعمال إسباني مشهور) وفي نفس اليوم استقل القطار السريع متجها إلى مدينة قرطبة لحضور حفل شاركت فيه عائلة أورتيز وأصدقاء له قدموا من مدينة إشبيلية بلغ عددهم 27 شخصا.

وتقدمت حكومة الإدارة المحلية لمقاطعة الأندلس ذات الحكم الذاتي، بدعوى قضائية بحق المشاركين في الحفل وبينهم الأمير، لانتهاكم قوانين التي تحظر التجمع لأكثر من 15 شخصاً، ضمن تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وحسب موقع “worldometer” المتخصص برصد ضحايا الفيروس بلغ عدد الوفيات في إسبانيا 27 ألفا و121، وإجمالي الإصابات 285 ألفا و644 حتى مساء السبت.

المصدر: الأناضول

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

7 + 1 =