بلجيكا ــ فيروس كورونا: اختبارات الأجسام المضادة متاحة الآن في بلجيكا

همس نيوز ـ بلجيكا

قال مسؤولو الضمان الإجتماعي إن الإختبارات لتحديد ما إذا كان الشخص قد بنى أجسامًا مضادة للفيروس التاجي الجديد (Covid-19) ستكون متاحة الآن في بلجيكا.

أعلنت هيئة الضمان الإجتماعي INAMI يوم الجمعة الظروف التي يمكن بموجبها تعويض الفحوصات المصلية، مما يمهد الطريق لإستخدامها من قِبل المرضى في بلجيكا.

من خلال تحليل عينة الدم، تُحدد الإختبارات المصلية ما إذا كان الجهاز المناعي للمريض قد طور دفاعات بعد ملامسته للفيروس ويمكن أن يكون مفتاحًا في قياس مناعة السكان ومدى التعرض للفيروس.

لكن خبراء الصحة لا يزالون يفتقرون إلى البيانات الكافية لتحديد المدى الذي يمكن لوجود الأجسام المضادة في المريض أن يحميهم من الإصابة بالمرض.

لم يتم إستخدام هذه الإختبارات في بلجيكا حتى الآن لأن الأطباء والمختبرات الطبية لم يتمكنوا من دفع فاتورة المرضى أو شركات التأمين للاختبارات.

لكن شروط وقواعد INAMI الصارمة للمرضى المؤهلين للحصول على تعويض سيعني أن أغلبية الناس سيتعين عليهم دفع ثمن الإختبارات من جيوبهم.

في بيان على الإنترن ، قال INAMI أن السداد سيكون ممكنًا فقط للعاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى في المستشفيات الذين يعانون من تشخيصات Covid-19 غير واضحة أو متناقضة.

تشمل الشروط الإضافية لسداد الفحوصات أيضًا أن الطبيب قد وصفها وأن الإجراءات والمواد المستخدمة تتماشى مع توصيات معهد الصحة الفيدرالي Sciensano.

وقال الدكتور توماس أوربان لـ L’Echo: “من الواضح أن غالبية المرضى سيطلبون إجراء اختبار ولكنهم لن يستوفوا هذه الشروط”، مضيفًا أنه من مصلحة البلاد توسيع نطاق الاختبار قدر الإمكان.

وقال: “سيساعدنا على تنمية خبرتنا في كيفية تطور المرض”.

وكانت السلطات البلجيكية قد طلبت بالفعل حوالي 3.65 مليون اختبار مصلي كان يجلس بدون استخدام في المختبرات، والتي سيتم تعويض المبلغ عنها إلى 9.60 يورو، وفقًا لـ L’Echo.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

95 − 87 =