بلجيكا: ماذا فعل بعض شباب أندرليخت للشرطة أثناء إعتقالها للص مشبه به ؟ العمدة يقول: إنها حرب بين الشباب والشرطة ــ فيديو

همس نيوز ـ بلجيكا

وفق صحيفة المساء البلجيكية، يدرك رئيس بلدية أندرلخت “فابريس كمبس” أنه ليس من السهل دائمًا على الشرطة التدخل في منطقته.

وفي مقطع فيديو وثق الحادثة، تم مشاركته من قبل اتحاد الشرطة الليبرالي، أظهر ضباط الشرطة في تدخل أمني يتلقون الضربات من السكان المحليين. ودافع الماركسي عن الشرطة ويؤكد أنها تتبع التعليمات التي تهدف إلى مكافحة الجرائم في بلدية أندرلخت.

وقالت المتحدثة باسم الإدعاء “فتح تحقيق في اعتداء متعمد للتعرف على المشتبه بهم”.

اشتكى التجار داخل وحول Chaussée de Mons، (في المكان الذي تم فيه تسجيل الفيديو)، لمسؤولي الشرطة والبلديات من تزايد عدد حوادث سرقة المتاجر. لذلك، أصدر رئيس البرلمان تعليمات للشرطة قبل بضعة أيام للتفكير في عمليات فحص أكثر صرامة من أجل تحديد اللصوص.

خلال التدخل الذي ظهر في الفيديو (تم تصويره بواسطة أحد الهواة)، إتبعت الشرطة التعليمات وحاولت إعتراض اللصوص، لكنهم تعرضوا للضرب من طرف السكان. وقال عمدة البرلمان يوم الخميس، “نحن نعلم أن هذه ليست بلدية سهلة. وسألت على الفور عن الحالة الصحية للشرطة”.

“لا تقع في الكاريكاتير”.

في حادثة سابقة: في نقطة مراقبة من طرف الشرطة، هرب أحد الشبان يبلغ من العمر 19 عامًا، أدت مطاردته إلى وفاته بإصطدام دراجته النارية مع سيارة، والتي دفعت بعض السكان المحليين إلى الإحتجاج، وفي تعليقه على الحادثة، شكك وزير خارجية بروكسل باسكال سميت في الحاجة إلى مثل هذه الفحوصات من قبل الشرطة.

وقال عمدة أندرلخت كومبس “يجب ألا نقع في الكاريكاتير ونؤكد أن الشرطة والشباب في حالة حرب، لكن لا نعمم، الأمر متعلق ببعض الشباب”.

وقال “لا يوجد حل جاهز، ولكن دعم السلطات الفيدرالية لمناطق الشرطة المختلفة مطلوب مرة أخرى”.

وأضاف “إن الحكومة الفيدرالية بشكل رئيسي هي التي يمكنها أن تفعل المزيد وتمول مناطق الشرطة بشكل صحيح.

وقال عمدة أندرلخت “التمويل الحالي لم يتماشى مع السياق الحالي”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 80 = 85