بلجيكا : يمكنك رفض دفع أي زيادة عند تضخم الفواتير في أزمة كورونا

همس نيوز ـ بلجيكا

يمكن للعملاء رفض دفع مبالغ إضافية على فواتيرهم من قبل الشركات ،وذلك في حالة إذا لم يكن العملاء على علم برفع الأسعار مسبقًا.

ومع إعادة فتح المحلات التجارية في بلجيكا وتحت شروط صحية صارمة، تحاول بعض الشركات إلى تحويل تكاليف التنظيف والمواد الصحية الإضافية إلى قيمة فاتورة عملاءها.

ووفقًا لتقارير RTBF، يتم تطبيق ما يسمى “ملحق كوفيد” في الغالب من قبل المرائب الميكانيكية وأطباء الأسنان ويمكن في بعض الحالات تتضخم الفاتورة النهائية للعميل بما يصل إلى 50 يورو.

من جانبها بدأت منظمة حماية المستهلك Test-Achats بالتحقق من الأمر، ومما اذا كان هذا الأمر في حد ذاته قانوني أم لا، خاصة وانه يُسمح للشركات بتحديد أسعارها الخاصة بحرية، إلا أنه يجب توعية العملاء.

وقالت جولي فرير المتحدثة باسم منظمة Test Achats لوكالة الأنباء البلجيكية : “يصبح الأمر غير قانوني وغير مقبول عندما لا يتم إبلاغ المستهلك مسبقًا ، وفي هذه الحالة ، يمكنهم رفض دفع المكمل”.

وأشارت المتحدثة إلى ان المنظمة تلقت عدة شكاوى من مرضى الأسنان بعد تلقيهم فاتورة أعلى من المعتاد من طبيبهم.

في مقابلة فيديو نشرتها شبكة RTBF، قالت طبيبة أسنان في شارلروا ،أنه من أجل إعادة فتح عيادة الأسنان مرة أخرى للمرضى، كان عليها أن تستثمر بشكل كبير في المواد الواقية وتطهيرها لنفسها ولمرضاها ، مضيفةً أنه كان من الصعب الحصول على المعدات وغالباً ما تكون أكثر تكلفة من المعتاد.

ومع بدء نظر الحكومة في إعادة فتح المزيد من الشركات ، يمكن للمهنيين الآخرين ، مثل مصففي الشعر ، إضافة ملحق السعر.

وتجدر الإشارة إلى مقال صحيفة 7sur7 ،والذي نقل تعليق الخدمات العامة الفيدرالية للشؤون الاقتصادية (SPF Économie) على الوضع قائلين : “نحن على علم بالمشكلة” ، وندرس الإمكانيات القانونية لإدارة الوضع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 7 = 1