بلجيكا.. وكالة مكافحة الآفات تغلق منزل عائلة بلجيكية أسبوعين بسبب عناكيب برازيلية جاءت عبر الموز وهي أكثر خطورة في العالم

همس نيوز ـ بلجيكا

اضطرت ميلاني برايس، 26 سنة، وزوجها دانييل، البالغ من العمر أربع سنوات، وأطفالهما الثلاثة، الذين يبلغ عمر أصغرهم 11 شهرًا، إلى الفرار من منزلهم بعد شراء مجموعة من الموز من متجر البقالة.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها الصحف، فإن ميلاني رأت مجموعة من 20 عنكبوتًا صغيرًا يخرج من أكياس البيض في عناقيد الموز. وإتصلت على الفور بالسوبر ماركت حيث اشتروا الموز.

وبحسب المصادر فإن الأمر على الأرجح يتعلق بالعناكب البرازيلية، لأن الموز تم شراؤه من البرازيل وكان في العناقيد أكياس بيض للعناكيب، خرجت في بلجيكا، في بيت الأسرة التي اضطرت إلى مغادرة منزلها على الفور. وبحسب نفس المصادر فإن سم تلك المخلوقات هو الأكثر خطورة في العالم. يمكن أن تسبب اللدغة أيضًا إغماء لمدة أربع ساعات.

وقالت الصحف، جمع دانيال كل شجاعته ووضع مجموعة الموز في كيس بلاستيكي وأعادها إلى السوبر ماركت في كورنوال مع العناكب الصغيرة.

في الوقت الحالي، لم يعد مسموحًا للعائلة بدخول منزلها. تم إغلاقها لمدة أسبوعين من قبل وكلاء مكافحة الآفات، خوفا من أن تكون العناكيب قد تسللت إلى زوايا المنزل، وقد تهاجم في أي لحضة، والأطفال هم الأكثرة عرضة لخطورة لدغات العناكيب البرازيلية، وفق مصادر صحفية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 79 = 89