حماس: مشروع إسرائيل قرب الحرم الإبراهيمي انتهاك للمقدسات

همس نيوز ـ  متابعة

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الإثنين، إن مصادقة إسرائيل على مشروع استيطاني بالقرب من الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل “يُمثل اعتداءً خطيرًا على المقدسات الإسلامية”.

وأضاف الناطق باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع في بيان وصل الأناضول نسخة منه: إن “المشروع الاستيطاني الإسرائيلي يُهدد واقع مدينة الخليل، ويهدف لتغيير معالم الضفة الغربية”.

وشدد القانوع على أن “هذا المشروع يأتي في ظل انشغال العالم بمواجهة جائحة كورونا، وفي خطوة متسارعة من حكومة الاحتلال لتنفيذ صفقة القرن التي تهدف لفرض واقع جديد في الضفة المحتلة”.

والأحد، صادق وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، وبشكل نهائي على وضع اليد على مناطق ملاصقة للحرم الإبراهيمي في الخليل لإنشاء مشروع مصعد ضخم، بحسب القناة السابعة (عبرية).

ويتضمن المشروع مصادرة أراضٍ فلسطينية في الخليل، لإقامة طريق لزوار الحرم الإبراهيمي من اليهود ذوي الاحتياجات الخاصة، وإقامة مصعد لهم.

ومنذ عام 1994، يُقسّم الحرم الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين، وآخر لليهود، إثر قيام مستوطن؛ بقتل 29 فلسطينيا أثناء صلاة الفجر، في 25 فبراير/شباط من العام ذاته.

وتسعى إسرائيل إلى الاستيلاء على الحرم الإبراهيمي بشكل كامل، وهو ما ينتهك القوانين الدولية.

ويقول الفلسطينيون إن من يمتلك الصلاحيات في الحرم الإبراهيمي هي بلدية الخليل، وليست إسرائيل، وذلك بناءً على اتفاقات أوسلو لعام 1993 بين منظمة التحرير وإسرائيل.

وكالة الأناضول

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 3 = 1