الدفعة الأولى من البلجيكيين عادت من المغرب.. لكن بقي الآلاف والمغرب مصر على تطبيق الشروط

همس نيوز ـ بلجيكا

أعلن وزير الخارجية والدفاع البلجيكي، فيليب جوفين، يوم السبت، أن الدفعة الأولى المكونة من 264 بلجيكيًا من أصل مغربي تقطعت بهم السبل في المغرب نتيجة لوباء فيروس كورونا الجديد عادت إلى الوطن يوم الجمعة عن طريق الجو.

وكان من المقرر أن تغادر طائرة ثانية الدار البيضاء بعد ظهر السبت، في حين تمت برمجة ثلاث رحلات أخرى الأسبوع المقبل.

ذكرت وزارة الخارجية أن عملية إعادة المساعدات الإنسانية تتم على مراحل من الدار البيضاء حيث تم إغلاق المطارات المغربية الأخرى. تم تنظيم حافلات خاصة لتمكين البلجيكيين من أماكن أخرى في المغرب من الوصول إلى المدينة.

واتصل بالسفارة البلجيكية في العاصمة المغربية الرباط حوالي 4500 شخص، من بينهم 3400 بلجيكي، يرغبون في العودة إلى بلجيكا، وآخرين لهم إقامة بلجيكية.

وأوضح جوفين أنه من أجل التأهل للعودة الطوعية، كان على المتقدمين الإقامة في بلجيكا وتقديم أدلة على الحاجة الإنسانية أو الطبية أو الاجتماعية.

ووافقت السلطات المغربية، التي أغلقت مجالها الجوي منذ أكثر من شهر وفرضت حظر التجول، على عمليات الترحيل طالما تم إحترام هذه الشروط.

وقدم حوالي 1500 بلجيكي أدلة على أنهم إستوفوا المتطلبات، وتم تقديم تلك الأدلة إلى السلطات المغربية للموافقة عليها، بينما عاد حوالي 1200 بلجيكي إلى بلادهم من المغرب في مارس / آذار.

وشددت وزارة الخارجية على أن عمليات الترحيل تحتاج إلى التعامل معها بهدوء وباحترام متبادل، مشددة على أن الدبلوماسية تتوافق مع الإطار القانوني وأن بلجيكا بحاجة إلى احترام الاتفاقيات الدولية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

1 + 8 =