بلجيكا تأكد “لن يهرب أحد من تسديد غرامة مخالفة القواعد” وستتجه إلى حسابها في الضرائب

همس نيو ـ بلجيكا

تتطلع السلطات إلى جمع الغرامات التي تم تجاهلها والمصدرة للمخالفين لقواعد إغلاق الفيروس التاجي عن طريق الضرائب كإجراء أخير.

وقال اروين ديرنيكورت، رئيس مجلس المدّعين العامين، أعلى هيئة لإنفاذ القانون في بلجيكا، “لن يهرب أحد”. وأشاد بالملايين من المواطنين الصالحين الذين يحترمون القواعد، على حد تعبيره.

وقال Derincourt ـ ديرينكورت، إن خطة لتأمين المدفوعات من أولئك الذين حصلوا على غرامة لعدم امتثالهم للقواعد ضد انتشار فيروس كورونا قيد الإعداد.

وتنص الخطة على أن يقدم المخالفين للغرامة أمام قاضي بمبادرتهم الخاصة للدفاع عن قضية البراءة، حسب تقارير صحيفة بروز.

وفقًا للخطة، فإن أولئك الذين يستمرون في تجاهل الخطة سيواجهون مصلحة الضرائب البلجيكية، وقال ديرينكورت “إن مبلغ الغرامة سيتم إضافته تلقائيًا إلى الإيصال الضريبي للجاني”.

وجاءت الخطة بعد أن قال وزير العدل كوين جينس في بيان عبر الإنترنت إنه يجب على السلطات “إعطاء السكان دائمًا فرصة للنزاع” على غرامة.

تم تحديد غرامات إدارية أو GAS، بقيمة 250 يورو، كإجراء مؤقت لضمان إمتثال السكان لتدابير والقواعد للحد من انتشار الوباء في بلجيكا.

ومنذ تطبيق الإغلاق في منتصف مارس، أبلغت مناطق الشرطة في جميع أنحاء بلجيكا عن أكثر من 60.000 حالة من انتهاكات إجراءات الإغلاق.

داخل مناطق بروكسل وحدها، قالت مناطق الشرطة إنها أصدرت بالفعل أكثر من 5000 تقرير بحلول 2 أبريل / نيسان، وتخلل عملية تفتيش للشرطة في بلدية أندرلخت وفاة شاب يبلغ من العمر 19 عامًا، مع إجراءات للشرطة قيد التحقيق حاليًا.
عربي21

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

51 + = 52