بلجيكا تؤكد دعم منظمة الصحة العالمية بعد أن قامت الولايات المتحدة بتجميد التمويل

همس نيوز ـ متابعة

تعهدت بلجيكا يوم الأربعاء بمواصلة دعم منظمة الصحة العالمية بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أنها أوقفت التمويل في منتصف وباء فيروس كورونا.

وفي بيان مشترك، قال وزيرا الخارجية والمالية فيليب جوفين وألكسندر دي كرو، إن دور منظمة الصحة العالمية في مكافحة الوباء كان حاسماً وأن وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة تقوم “بعمل جيد”.

ويأتي إعلانهما بعد أنباء عن أن الولايات المتحدة، أكبر مساهم في منظمة الصحة العالمية، ستجمد التمويل للمنظمة التي اتهمتها “بسوء الإدارة الشديد والتغطية على انتشار الفيروس التاجي”.

وأثناء الإعلان، شبه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الولايات المتحدة بمساهمات الصين لمنظمة الصحة العالمية وقال إنه يأمر بمراجعة رد الأخيرة على الوباء.

قال جوفين ودي كرو أنه في خضم الوباء الحالي، دعت بلجيكا إلى دعم المنظمة قدر الإمكان.

وقالوا “إن لحظة إجراء تقييم شامل ستأتي لاحقًا: في خضم هذا الوباء، نعتبر أنه من المهم أكثر من أي وقت مضى تقديم أفضل دعم ممكن للمنظمة والعمل معًا جنبًا إلى جنب لمعالجة هذه الأزمة”.

وفقًا لأحدث البيانات عبر الإنترنت، ارتفعت مساهمات بلجيكا إلى منظمة الصحة العالمية إلى 20.544 مليون يورو في عام 2019، في حين قدمت الحكومة الفلمنكية 2.749 مليون يورو إضافية من التبرعات.

وردا على إعلان الولايات المتحدة، أعربت منظمة الصحة العالمية عن أسفها لقرار الرئيس الأمريكي، قائلة إن الفيروس التاجي لم يكن المرض الوحيد الذي يكافحون للسيطرة عليه.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس: “تقوم منظمة الصحة العالمية بمراجعة أثر عملنا في أي سحب للتمويل الأمريكي، ونحن نعمل مع شركائنا لسد أي ثغرات مالية نواجهها ولضمان استمرار عملنا دون انقطاع”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 4 = 3