بلجيكا: كورونا تلغي قانون 2011 الذي يجرم من يغطي جزء من وجهه.. ما يسمى بقانون النقاب

همس نيوز ـ بلجيكا

أحد التدابير الموصى بها في أزمة كورونا هو ارتداء قناع واق كيف ما كان.

وفي نفس الوقت نصحت السلطات الصحية بوضع قناع أو وشاح أو أي قطعة ثوب أثناء التواجد في الأماكن العامة.

ومبدئيا هذه الوصايا  تلغي القانون الشهير لعام 2011 الذي يحظر الإخفاء الجزئي أو الكلي للوجه. أو ما يسمى بقانون  النقاب، حيث تم تبنيه في ذلك الوقت بعد رحلة طويلة ونقاش كامل حول النقاب والبرقع.

ماذا يقول قانون 1 يونيو 2011 المنشور في 13 يوليو 2011 في الجريدة الرسمية البلجيكية؟

الشخص الذي يخرح بوجه مقنع أو مخفي كليًا أو جزئيًا، بحيث لا يمكن التعرف عليه، يعتبر مخالف للقانون، وسيعاقب بغرامة من خمسة عشر يورو إلى خمسة وعشرين يورو، والسجن من يوم واحد إلى سبعة أيام، طبقا لمادة 563 المدرجة في ذلك الوقت في القانون الجنائي.

ومع ذلك، هناك لائحة استثناء تسمح بإرتداء القناع:  على سبيل المثال  في موقع بناء أو أخصائي صحة الطوارئ، أو أمر من الشرطة يسمح بإرتداء قناع في “المناسبات الإحتفالية “مثل الكرنفال.

في أزمة كورونا، كيف تنوي  الشرطة تطبيق القانون؟
قالت المتحدثة باسم منطقة بروكسل العاصمة- إكسل “في هذه المرحلة، من الصعب الإجابة عما إذا كان يجب أن نعاقب أم لا: لم نواجه هذا السيناريو بعد. ومع ذلك، يجب أن نعرف لسنوات ونحن نرحب بالسياح الآسيويين الذين لديهم “عادة، قبل ظهور الفيروس، ارتداء الأقنعة في بروكسل، و لم نتدخل قط.” هذا التصريحات أدلت به المتحدثة قبل وصايا السلطات الصحية بإرتداء الوشاح القناع الواق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

9 + 1 =