آخر الأحداث

بلجيكا تدخل أول أزمة.. مسشفيات ليمبورغ تمتلئ وتصدر مرضاها إلى هذه المدن

همس نيوز ـ بلجيكا

يعتبر إقليم ليمبورغ أكبر منطقة في فلاندرن وفي بلجيكا، متضررة من فيروس كورونا.

وتأتي مدينة أنتويرب في المرتبة الثانية بعد ليمبورغ على صعيد أرقام المتضرين بكوفيد 19. وبفارق ضئيل.

وتعتبر مستشفيات مدن سانترودن، وألكن، هوزن زولدر، وكورتسم ،وهاسلت، وجنك، في ليمبورغ، أكبر المراكز المتضررة من كورونا.

لكن الأمر المثير للقلق هو إمتلاء غرف العناية المركزة في مستشفيات ليمبورغ، مع قلة التجهيزا.

وفي الأسبوع الماضي بدأت مستشفيات ليمبورغ تصدير مرضاها إلى مدينة ديست ومدينة لوفان.

لكن الآن بعد إرتفاع حدة أزمة كورونا، تستعد مستشفيات أنتويرب إستقبال مرضى فيروس كورونا (كوفيد-19) من عدة مستشفيات في إقليم ليمبورغ.

وقبل أيام أعلنت مصادر صحية أن مستشفيات بلجيكا في وضع آمن، وأن الأسرة كافية، لكن على ما يبدو أن المستجدات الحالية تشير  إلى العكس.

السؤال المطروح: هل السلطات الصحية في بلجيكا تتعامل بشفافية كاملة في تصريحاتها الصحفية عن آخر المستجدات ووضع المنظومة الصحية في بلجيكا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 8