هل بلجيكا ستختبر 11 مليون من سكانها؟ الأستاذ فان جوت يوضح بعد إعلان بلجيكا رفع إختبارات كورونا

همس نيوز ـ بلجيكا

إن اختبار 11 مليون بلجيكي لفيروس كورون 19 (Covid-19) “يكاد يكون مستحيلًا” ، وفقًا للخبير ستيفن فان جوت.

وقال فان جوت “إن اختبار الأشخاص مرة واحدة ليس ممكنت. إذا كنت تريد أن يكون السكان خاليين تمامًا من الفيروس، فيجب عليك اختبار الجميع بشكل منتظم، مثل كل أسبوعين، أو كل 3 أسابيع. ومن الناحية الرياضية البحتة، تكاد تكون هذه مهمة مستحيلة.

قال فان جوت: “في المقام الأول، علينا أن ننظر في أولويات من نقوم باختباره: يجب أن تقع هذه الأولويات على المهنة، على سبيل المثال، العاملين في مجال الرعاية الصحية أو مقدمي الرعاية في مراكز الرعاية السكنية”.

وأضاف “المرضى في المستشفيات والاشخاص الذين يعانون من اعراض مشبوهة او اولئك الذين اتصلوا بالمصابين لهم اولوية ايضا”.

وقال المتحدث: “”هناك أكثر من 11 مليون بلجيكي، افترض أننا – نظريًا، نختبر 100000 شخص يوميًا، وهو رقم ضخم، سيستغرق 110 أيام لاختبار الجميع”.

وتأتي تعليقات فان جوت، لتوضح لماذا لا تهدف بلجيكا إلى اختبار جميع مواطنيها للكشف عن الفيروس؟ في الوقت الذي تتطلع فيه بلجيكا إلى زيادة قدرتها على الاختبار إلى 10000 يوميًا، وفقًا لإعلان صادر عن وزيرة الصحة العامة، ماجي دي بلوك، والوزير الرقمي فيليب دي باكر.

وأعلن مركز FPS للصحة العامة، والمركز الوطني للأزمات، أن بلجيكا قد وصلت يوم الإثنين، إلى ما مجموعه 11899 حالة أكدها المختبر خلال الإحاطة الصحفية اليومية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

13 − = 5