مستشفيات بلجيكا تستعد للحظة الحاسمة مع كوفيد-19 في الأساليع المقبلة

همس نيوز ـ بلجيكا

تستعد المستشفيات البلجيكية للحظة حاسمة بسبب تطور جائحة الفيروس التاجي في البلاد.

وقال رئيس الجمعية البلجيكية لطب العناية المركزة، جيرت ميفرويدت، في مقابلة إذاعية، الأسابيع المقبلة ستكشف حقيقة تطور كورونا، وستشهد أحد الأسابيع المقبلة ذروة الإصابات.

وأضاف ميفرويدت، هذا الإنخفاض في المؤشر لعدد المصابين، وفق ما أعلن عنه يوم الإثنين، يعطي الأمل، لكنه ليس يقينًا، حيث على الجانب الآخر، هناك منعطف في إتجاه مختلف، لكن النماذج الأكثر موثوقة مازال لم تصل ذروتها. لكن نتوقع وصولها في أوائل أبريل، هذا هو السبب في أن الأسبوع المقبل سيكون حاسماً، أيضا لمعرفة ما إذا كنا بحاجة إلى زيادة سعة الفحوصات والإختبارات بشكل أكبر“.

وقال ميفرويدت “ان الخبراء لم يتمكنوا بعد من تحديد موعد تفشي المرض في بلجيكا بدقة، لكن هذه البيانات أظهرت أن منحنى العدوى “ينحني”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

28 − 20 =