بلجيكا | الأطباء يتوسلون: “الحجر الصحي ليس هو يوم بدون سيارة”

همس نيوز

أعرب العديد من الأطباء عن مخاوفهم بشأن عدد كبير من راكبي الدراجات الهواة وغيرهم من المستخدمين الضعفاء الذين يستفيدون من العدد المحدود من السيارات على الطريق للمغامرة دون النظر إلى لوائح المرور.

وحذر هؤلاء الأطباء، بحسب وكالة الأنباء البلجيكية، من أن “الحجر الصحي ليس هو يوم الأحد بدون سيارة”.

لمدة يوم واحد في السنة، خلال أسبوع التنقل في سبتمبر، حظرت بعض المدن الكبيرة حركة السيارات على أراضيها. ثم يتم غزو الطرق من قبل راكبي الدراجات، وراكبي الدراجات البخارية، والزلاجات الدوارة، وما إلى ذلك، مما يتسبب في تغيير كبير في المدينة وتدفق حركة المرور.. والأن الكثير من الناس يعتبرونه مثل ذالك اليوم .

بعد أن نصحت السلطات بشدة بعدم السفر غير الضروري، وهو إجراء واحد من بين العديد من الإجراءات لوقف انتشار الفيروس التاجي الجديد (Covid-19) ، انخفض عدد السيارات على الطريق بشكل كبير، وهذه الظرفية يستغلها الناس بطريقة غير صحيحة..

وبسبب استمرار الطقس المعتدل، يخشى الأطباء أن ينتشر سلوك مستخدمي الطريق الضعفاء على نطاق واسع في المدينة، مما يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الحوادث.

ليس فقط أنهم لا يحترمون لوائح المرور، ولكن قد يتسببون أيضًا في إصابات تتطلب الدخول إلى غرفة الطوارئ، وهو أمر يحاول اختصاصيو الرعاية الصحية تجنبه.

قال توماس أوربان ، رئيس معهد Collége de la médecine générale francophone: “اليوم ليس يومًا جيدًا أن تدخل غرفة الطوارئ، لذلك دعونا نتجنب كسر ظهورنا على سكوتر، على سبيل المثال”.

كما طالب طبيب آخر مقيم في منطقة بروكسل بالحذر. “إن التقليل من مخاطر التعرض الفردية لحوادث الطرق والكسور في الساقين والتواء الكاحلين وما شابه، يساعد بنشاط في السماح للأطباء بالتركيز على الوباء”.

إقرأ أيضا: بلجيكا: 122 وفاة و 4269 حالة مصابة بالتاجي.. أول مرة يرتفع عدد الوفيات بهذا الشكل

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

3 + 7 =