بلجيكا: الشرطة تغلق بعض الممرات مع هولندا وفرنسا وتشدد المراقبة على الحدود

همس نيوز ـ بلجيكا

ستقوم السلطات الحدودية بإغلاق المعابر غير الضرورية إلى بلجيكا من فرنسا أو هولندا وسط جائحة الفيروس التاجي.

وقال حاكم غرب فلاندرن إن الشرطة ستضاعف عمليات التفتيش لضمان عدم السماح إلا للأشخاص القادمين إلى بلجيكا لأسباب أساسية بالدخول.

وقال الحاكم كارل ديكاليوي لـصحيفة HLN: “يجب أن يلتزم البلجيكيون بإجراءاتنا لتأجيل السفر غير الضروري، وذلك ينطبق على سكان البلدان المجاورة أيضًا”.

وقالت منطقة شرطة الساحل الغربي يوم الخميس إنه تم اعتقال 112 سائقًا على طريق E40 نحو بلجيكا وطلبوا منهم العودة.

قال ديكالوي: “لا توجد مشكلة بالنسبة لأولئك الذين يتعين عليهم القدوم إلى هنا للعمل. “لكن أولئك الذين يأتون إلى بلادنا للذهاب إلى الجزار، على سبيل المثال، لا يمكننا قبول ذالك. في فرنسا، الجزارين يعملون أيضا “.

تأتي تعليقات ديكالوي بعد أن فرضت السلطات في بلجيكا قيودًا صارمة على الحركة، حيث طلبت من المواطنين الخروج فقط “لأسباب جوهرية” مثل تسوق الطعام أو العمل.

على المستوى المحلي، يقوم رؤساء البلديات بقمع الأجانب الذين يدخلون بلجيكا، حيث قال عمدة كنوك أن “الشرطة تقوم بدوريات صارمة على الحدود الهولندية البلجيكية منذ اليوم الجمعة”.

كما وضعت السلطات في المنتجع الشاطئي لوحات إلكترونية تقول “السفر غير الضروري ممنوع” وستستخدم الشرطة كاميرات كشف الحركة لفرض اللوائح.

في ليمبورغ، عمد رؤساء بلديات مجاورة لهولندا إلى تعزيز عمليات التفتيش على الحدود مع هولندا وسط مخاوف من زيادة تدفق المواطنين الهولنديين القادمين إلى بلجيكا للتزود بالوقود أو للترفيه، وفقًا لـ VRT .

وبحسب ما ورد نشرت بلديات “كينروي” و”ماسيك” دوريات بالفعل للسيطرة على المعابر الحدودية، حسبما ذكرت صحيفة هيت بيلانع فان ليمبورغ .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

31 − 23 =