بلجيكا: عدم الإمتثال للحجر الصحي سيعرض صاحبه للمحاكمة.. وهكذا ستتدخل الشرطة

همس نيوز ـ بلجيكا

في بلاغ رسمي، جاء عقب إصدار حزمة جديدة من القواعد تهم المجتمع البلجيكي، أعلنت الحكومة الفيدرالية، أن الشرطة ستضمن الإمتثال لجميع تدابير الحجر الكلي لإحتواء إنتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وفي تصريحها لصحيفة “دي مورغن”، قالت إيليس فان دي كيير، الناطقة بإسم شرطة منطقة العاصمة بروكسل: “بالتأكيد سنتحدث إلى الناس في الشارع، وربما نسألهم عما إذا كانوا ينتمون إلى نفس العائلة، ونتحقق مما إذا كانوا يحافظون على مسافة كافية أم لا “.

و الهدف الرئيسي من تدخل الشرطة هو جعل الناس على علم بالقواعد، وتنبه إلى تعرض الصحة العامة لخطر شديد في حالة اللامبالاة وعدم الإمتثال.

وقالتe فان دي كيير : “نحن هنا لمساعدة الناس، نسنراقب تنفيذ التدابير، لكننا ما زلنا نناقش فيما بيننا خطة العمل“.

وقالت المدعي العام في هال فيلفورد، “إن أي شخص يتجاهل التدابير الجديدة الصادرة عن الحكومة للحد من إنتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) قد يتم تقديمه للمحاكمة”.

وللإشارة دخل الحجر الكلي الكامل في بلجيكا حيز التنفيذ ظهر أمس الأربعاء : حيث يُطلب من الناس عدم مغادرة المنزل إلا عند الضرورة القصوى، وتجنب جميع التجمعات وإحترام البعد الاجتماعي.

ويُسمح بالنشاط البدني في الهواء الطلق، “ويوصى به”، ووفقًا للحكومة الفيدرالية، يُسمح بالخروج مع العائلة أو الأصدقاء أو المعارف، بشرط إحترام المسافات الإجتماعية، ولكن لم يعد مسموحًا بمقابلة مجموعات الأصدقاء في الأماكن العامة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

42 − = 32