رئيس إتحاد الفنادق: أزمة “كورونا فيروس” أسوأ ثلاث مرات من الهجمات الإرهابية

همس نيوز ـ بروكسيل

عبر قطاع الفنادق في بروكسل عن تخوفه من “عواقب وخيمة”، نتيجة التدابير التي إتخذتها بلجيكا لمواجهة إنتشار فيروس التاجي كورونا.

وبدون تردد، قال “ايف فونك” وهو رئيس إتحاد فنادق بروكسل: “أزمة “كورونا فيروس” أسوأ مرتين أو ثلاث مرات مما كان عليه الحال بعد هجمات بروكسل الإرهابية.

وطالب ايف فونك “بإتخاذ تدابير إستثنائية لدعم هذا قطاع الفنادق”.

وجدير بالذكر، أن فنادق العاصمة بروكسيل، قد أعلنت بالفعل،  قبل أسبوعين،عن خسائر تقدر بأكثر من 10 ملايين يورو، و منذ ذلك الحين زاد تفاقم الوضع.

وقال رئيس إتحاد فنادق بروكسل: لقد مررنا بأزمة غير مسبوقة خلال الأسبوعين الماضيين. لا يمكن مقارنة أرقامنا الحالية حتى مع الأرقام التي خلفتها الهجمات الإرهابية في بروكسل.. ما يقعلالآن لم أشاهده من قبل.. إنه أسوأ مرتين أو ثلاث مرات.

ووفقاً لـ فونك: منذ تفشي وباء فيروس كورونا كوفيد-19 ، إختفت سياحة رجال الأعمال بسبب إلغاء العديد من الرحلات الجوية، مضيفاً أن السياحة الترفيهية تبعت نفس الاتجاه.

وبالمقارنة مع الشهور والسنة الماضيا، أوضح فونك: “كنا لا نزال في حدود 50% في بداية مارس، لكن معدل الأشغال هذا الأسبوع أقل من 20%، عادة ما تكون بنسبة 90 إلى 95% في هذا الوقت من العام“.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 32 = 37