بلجيكا: كبير علماء الفيروسات في بلجيكا يرد على قرار الحكومة البلجيكية بفرض الحجر الصحي الجماعي

همس نيوز ـ بلجيكا

قال أحد كبار علماء الفيروسات إن إحتمال ذهاب الحكومة البلجيكية إلى فرض الحجر الصحي الجماعي، كما تم تطبيقه في أجزاء من إيطاليا، لن يكون له أي معنى في حالة بلجيكا.

البروفيسور ستيفن فان جوخت، هو عالم الفيروسات في Sciensano  المعهد الصحي الذي يتابع تطورات لوباء فيروس كورونا عن كثب.

وقال في حديث لـ Belga: “في حالة تفشي المرض كما هو الحال في إيطاليا، فإن إجراءاتنا هي دعوة السكان إلى إلغاء أي مشاركة في الأنشطة الجماهيرية، وتجنب السفر غير الضروري”.

وأضاف “في السياق البلجيكي، سيكون من غير المنطقي إتخاذ تدابير مثل تلك الموجودة في إيطاليا”.

وقال البروفيسور فان جوشت: “هذا البلد صغير جدًا، و كل شيء فيه مرتبط بكل شيء آخر. ليس لدينا مناطق معزولة عن بعضها البعض”.

وأشار البروفيسور إلى أن الحل الذي إتخذته إيطاليا أكثر ملاءمة، لأن الحالات هناك تتركز إلى حد كبير في شمال البلاد.

ويرأس البروفيسور مارك فان رانست، المختبر المرجعي في مستشفى لوفان الجامعي، ولديه خبرة طويلة في الأوبئة الأخرى، بما في ذلك أنفلونزا الشتاء الشائعة ووباء السارس.

وقال “ليس هناك الكثير من الحلول نقوم بها ضد فيروس كورونا، والحجر الصحي هو وسيلة مجربة لاحتواء الأمراض المعدية، ومنذ العصور الوسطى. كان الحجر الصحي في الصين سابقة مهمة “.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

28 + = 33