هام! بعد إصابة بلجيكية من أنتويرب بكورونا.. هذا ما قاله بروفيسور كبير للبلجيكيين

همس نيوز ـ بلجيكا

في تعليقه على حالة كورونا التي تم إكتشافها في أنتويرب، والتي أصابت إمرأة عائدة من فرنسا، قال البروفيسور مارك فان رانست، ” إنه على الرغم من أن الحالة الأخيرة كانت بداية مرحلة جديدة من تقدم المرض في بلجيكا، فإن هذا التطوؤ الجديد ليس مصدر قلق، لأن هذه الحالات يمكن علاجها.

وقال البروفيسور في مؤتمر صحفي: “نحن أكثر قلقًا بشأن الحالات التي لم يتم اكتشافها، والمهم الآن هي التأكد من أننا نبقي الشبكة جيدة ونظيفة قدر الإمكان”.

وظهرت أول حالة إصابة بفيروس كورونا في بلجيكا في بداية فبراير في بروكسل. وبقي المريض، فيليب سوبري، في عزلة وخرج من المستشفى في وقت لاحق من مستشفى سان بيير عندما اختبر بنتيجة سلبية. ولم يبلغ عن أي أعراض على الإطلاق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

31 − 25 =