معركة مرعبة: الصحة العالمية تتوقع 700 ألف وفاة جديدة بكوفيد في أوروبا في بضعة أشهر

حذرت منظمة الصحة العالمية من احتمال وفاة 700 ألف شخص بسبب الإصابة بكوفيد في أوروبا ومناطق في آسيا بحلول شهر مارس/آذار 2022.

وتجاوزت الوفيات بالفعل 1.5 مليون حالة وفاة في 53 دولة فيما تسميه منظمة الصحة العالمية منطقة أوروبا.

وحذرت المنظمة من “ضغط عال أو شديد للغاية” على وحدات العناية المركزة في 49 دولة بحلول مارس/آذار 2022.

وتشهد أوروبا زيادة في عدد حالات الإصابة بالفيروس، الأمر الذي دفع النمسا إلى العودة إلى فرض تدابير الإغلاق، كما دفع البعض الآخر إلى التفكير في اتخاذ تدابير جديدة.

وقد تتخذ قريبا دول، من بينها فرنسا وألمانيا واليونان، قرارا يقضي بحصول مواطنيها على جرعات معززة من اللقاح كشرط لاعتبار المواطن حصل على التطعيم بالكامل.
بيد أن عددا من الدول شهد احتجاجات عنيفة على الإجراءات الجديدة، وشهدت هولندا عدة ليال من أعمال الشغب بسبب فرض إغلاق جزئي.

وحذرت منظمة الصحة العالمية في تقييمها من أن كوفيد كان السبب الأول وراء تسجيل حالات وفاة في منطقة أوروبا.

وقالت المنظمة إن وجود عدد كبير من الأشخاص غير المحصّنين باللقاح، فضلا عن انتشار متحور دلتا في بعض الدول، كانا من العوامل الرئيسية وراء ارتفاع نسب الإصابة في منطقة أوروبا.

وطالب هانز كلوغه، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، أولئك الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح حتى الآن بالحصول عليه.

وقال: “لدينا جميعا فرصة ومسؤولية للمساعدة في تجنب مأساة غير ضرورية وخسائر في الأرواح، والحد من اضطرابات أخرى في المجتمع والشركات خلال فصل الشتاء هذا”.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، دول أوروبا فضلا عن إسرائيل ودول الاتحاد السوفيتي السابق، مثل طاجيكستان وأوزبكستان، مجموع الدول التي تشكل “منطقة أوروبا”.

● المصدر : بي بي سي عربي     |   تصفح >>>    www.hamsnews.com

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

13 + = 18