بلجيكا: وزير اللجوء يسمح للمهاجرين العالقين في حدود بولندا بالدخول

يريد وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي السماح لآلاف المهاجرين المحاصرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا بدخول الاتحاد الأوروبي حتى يتمكنوا من التقدم بطلب للحصول على اللجوء.

الوضع متوتر ، يتهم الاتحاد الأوروبي عاصمة بيلاروسيا مينسك، بنقل المهاجرين عبر الحدود في محاولة لزعزعة استقرار بولندا والاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فإن بولندا لا تسمح للمهاجرين بالمرور، مما يتركهم عالقين في المنطقة الحدودية غير المضيافة.

ووفقًا للاتحاد الأوروبي، كان الزعيم البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، ينقل المهاجرين من الشرق الأوسط إلى بلاده منذ شهور ثم يرسلهم إلى الحدود مع الاتحاد الأوروبي. على الجانب البولندي، يواجه اللاجئون تعزيزات عسكرية تمنعهم من دخول أوروبا. على الجانب البيلاروسي ، رجال مسلحون مع كلاب يمنعون الجماهير من الالتفاف.

يعتقد وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي عن حزب (CD & V) أنه يجب السماح لهؤلاء المهاجرين من 2000 إلى 3000 بدخول بولندا للتحقق مما إذا كان بإمكانهم التقدم بطلب للحصول على اللجوء. وقال  “هذا ما يتعين علينا القيام به بشكل فعال. يتناسب هذا أيضًا مع إطار الميثاق الأوروبي الجديد للجوء والهجرة، والذي ينص على أننا نعمل على تعزيز الحدود الخارجية. أن تتعامل مع الملفات بسرعة كبيرة على الحدود الخارجية، بحيث نعرف على الفور ما إذا كان شخص ما يستحق الحماية ويحتاج إلى الحماية”.

وقال مهدي مساء الجمعة لصحيفو دي أفسبراك “إنكم اليوم في وضع حيث تسيء بيلاروسيا إستخدام المهاجرين وترسلهم إلى أوروبا في مجموعات كبيرة”. ووفقًا له، فإن الأشخاص الموجودين الآن على الحدود مع بولندا يجب أن يُمنحوا فعليًا الفرصة لتقديم طلب لجوء.

وقال “إذا كان هناك أشخاص في الغابات، مع نساء وأطفال، الذين على وشك الموت والشتاء قادم، إذن عليك أن تفعل ما يجب عليك فعله. وذلك لضمان معالجة الملفات بسرعة وإمكانية تقديم طلب اللجوء على الأراضي الأوروبية”.

● المصدر : همس نيوز      تصفح >>>  www.hamsnews.com

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

4 + 4 =