بلجيكا: أحمد لعوج زعيم أكبر حزب يزود حكومة بلجيكا بخطة قوية لمكافحة الإحتيال المالي والضريبي

كان أحمد لعوج أحد قادة المعارضة الرئيسيين لحكومة ميشال السابقة، لكنه اليوم زعيم أكبر حزب أغلبية في حكومة فيفالدي.

ويعتبر لعوج ، الذي يشغل أيضًا منصب عمدة مدينة كويكلبرغ ورئيس اتحاد بروكسل للحزب الاشتراكي، الخبير المالي في الحزب.

دوره السياسي اليوم مختلف تمامًا. يقول: “كانت حكومة ميشال في حالة من الفوضى، وكانت إجراءاتها قاسية لدرجة أنك كقائدة للمعارضة كانت يديك السياسية ممتلئة بالكثير من المشاكل”.

وقال لعوج “الآن دوري هو دعم الحكومة”.

ومع ذلك، سيأتي حزب أحمد لعوج “PS”  إلى مجلس النواب هذا الأسبوع بخطة مكافحة الإحتيال، وفق ما صرح به للصحف.

وقال لعوج “تحتوي هذه الخطو على سلسلة من مقترحاته الخاصة للتصدي بقوة للاحتيال الضريبي والمالي على نطاق واسع”.

وللإشارة أصبح البلجيكي أحمد العوج من أصل مغربي، البالغ من العمر 50 عاما، رئيس أكبر مجموعة سياسية فرونكفونية في البرلمان البلجيكي.

ويشهد الكثير ممن جاوروا  أحمد لعوج، داخل البرلمان بمجموعة من الخصال الإنسانية، والمهنية، خصوصا موهبته في الخطابة وإلمامه بالملفات، وبالتحديد تلك المتعلقة بالميزانية، والضرائب، وهي المؤهلات التي تعول عليها فيدرالية بروكسيل للحزب الاشتراكي، لإعطاء نفس جديد للحزب الاشتراكي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

57 − = 53