خطورة متحور دلتا على الأطفال.. ارتفاع مقلق لعدد المصابين بأعراض قوية مع مخاوف قوية

 

حذَّر أطباء أمريكيون من أن متحور دلتا من فيروس كورونا قد يكون أكثر خطورة على الأطفال، في ظل ارتفاع مقلق لعدد الأطفال المصابين بأعراض قوية من متحور دلتا، وسط أنباء عن اكتظاظ المستشفيات بالأطفال المرضى في الأماكن التي ترتفع بها حالات كورونا مثل لويزيانا وتكساس وفلوريدا.

صحيفة The Independent البريطانية قالت الجمعة 6 أغسطس/آب 2021، إنه رغم الأدلة القائمة على هذه الروايات، يقول أطباء الأطفال إنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان متغير دلتا أكثر خطورة على الأطفال من متحورات الفيروس السابقة.

فيما قالت الدكتورة روشيل والينسكي، مديرة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إنها تراجع البيانات؛ لمعرفة ما إذا كان متحور دلتا يسبب درجة أخطر من المرض لدى الأطفال.

متحور دلتا يثير القلق
كان من ضمن النقاط المثيرة للقلق قدرة هذا المتحور على الانتقال بسهولة من شخص لآخر، في الوقت الذي تستعد فيه العديد من المدارس للعودة إلى الدراسة في الأسابيع المقبلة.

بينما قالت إدارة الغذاء والدواء الشهر الماضي، إنها لا تتوقع أن تتوافر اللقاحات للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً، حتى منتصف الشتاء على أقرب تقدير.

بدأت “موديرنا” و”فايزر-بيونتيك” تجاربهما على لقاحات كوفيد-19 للأطفال دون سن 12 في مارس/آذار. ويتوقع ظهور نتائج هذه الاختبارات في الخريف، وستحتاج إدارة الغذاء والدواء إلى بعض الوقت لمراجعة النتائج قبل أن تمنح موافقتها الطارئة لاستخدام هذه اللقاحات.

بمستشفى الأطفال الجامعي في نيو أورلينز بولاية لويزيانا، ارتفع عدد الأطفال المصابين بأعراض كوفيد قوية من 0 إلى 20 في غضون أسبوعين.

قال كبير الأطباء بالمستشفى الدكتور مارك كلاين، لشبكة NBC News، إن معدل إصابة الأطفال بالمرض أصبح أعلى بكثير مما كان عليه خلال العام الأول للجائحة، وقال: “لم أرَ شيئاً مشابهاً من قبل”.

كما أضاف: “نرى أطفالاً يصابون بالمرض، وهذا لم نشهده في العام الأول من الجائحة، قبل ظهور متحور دلتا”.

ارتفاع حالات الإصابة بين الأطفال
في ولاية فلوريدا، قال مدير مستشفى أورلاندو هيلث أرنولد بالمر لأمراض الأطفال المعدية، الدكتور فيديريكو لهام، إن الحالات قد زادت في الأسبوعين الماضيين. وقال لشبكة NBC News: “لا أعتقد أننا وصلنا إلى مرحلة الذروة”.

في ولاية تكساس، نُقلت فتاة تبلغ من العمر 11 شهراً ومصابة بأعراض قوية من كوفيد-19، جواً من هيوستن إلى مستشفى على بُعد 241 كم في تمبل؛ بعد عجز جميع وحدات طب الأطفال في المدينة عن استقبالها.

وفقاً لتقرير صادر عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، ارتفعت نسبة إصابة الأطفال ارتفاعاً كبيراً بالأسبوع المنتهي في 29 يوليو/تموز. وقبل 15 يوليو/تموز، كان ما يزيد قليلاً على 14% من حالات كوفيد-19 المسجلة في الولايات المتحدة من الأطفال.

لكن في الأسبوعين اللذين سبقا 29 يوليو/تموز، ارتفعت هذه النسبة إلى 19% من الحالات المسجلة. وقد سُجلت 72 ألف حالة إيجابية بين

الأطفال في ذلك الأسبوع، مقارنة بـ39 ألف حالة في الأسبوع الذي يسبقه. بينما أصيب ما يقرب من 4.2 مليون طفل بفيروس كوفيد منذ بداية الجائحة.

فيما قالت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، إن تعريف الأطفال يختلف من ولاية لأخرى. إذ تعتبر معظم الولايات أن الأطفال هم من يبلغون 16 عاماً وأقل أو 18 عاماً وأقل.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

1 + 6 =