آخر الأحداث

دراسة بلجيكية جديدة تكشف كيف ينتشر فيروس كورونا بين الأطفال في المدارس

تتشابه النسبة المئوية للتلاميذ الذين لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا مع تلك الخاصة بعموم السكان، مما يثبت أن الفيروس لا ينتشر أكثر في المدارس ، وفقًا للدراس بلجيكية أجراها معهد الصحة العامة Sciensano و KU Leuven.

في الفترة من كانون الأول (ديسمبر) 2020 إلى كانون الثاني (يناير) 2021 ، كان لدى ما معدله 12.4٪ من التلاميذ و 14.8٪ من موظفي المدارس في المدارس الابتدائية والسنة الأولى من التعليم الثانوي في بلجيكا أجسام مضادة لفيروس كورونا.

وجاء في بيان التقرير: “لم تجد دراستنا أي دليل على أن المدارس هي أماكن ينتشر فيها الفيروس أو يزيد احتمال انتشاره عن أي مكان آخر في المجتمع” .

تم أخذ عينات من 1285 تلميذًا و 818 موظفًا في المدرسة في 44 مدرسة ابتدائية و 40 مدرسة ثانوية، والتي تقول Sciensano إنها تمثل جميع الطلاب وموظفي المدارس في بلجيكا.

فقط 2٪ من التلاميذ و 10٪ من الموظفين ثبتت إصابتهم بـ كوفيد-19 قبل الدراسة، ولم يتم إدخال أي شخص في عينة الدراسة إلى المستشفى نتيجة للفيروس ، وفقًا لنتائج المسح المصاحب للدراسة.

وجدت الدراسة أن هناك اختلافات إقليمية في الأرقام ، حيث تم الإبلاغ عن أعلى نسبة للأجسام المضادة في التلاميذ في بروكسل (24٪) ، وأعلى نسبة بين الموظفين في والونيا (17.7٪).

وذكر التقرير أن “هذه الاختلافات تعكس الوضع الوبائي الإقليمي خلال الموجة الثانية، والتي أثرت بشكل رئيسي على بروكسل ووالونيا”.

ومع ذلك، فقد أشار أيضًا إلى أن الأرقام الخاصة ببروكسل استندت إلى عدد صغير من التلاميذ والموظفين وبالتالي كانت “غير مؤكدة إحصائيًا” ، مضيفًا أن المزيد من البيانات ستكون متاحة للمنطقة في فترات الاختبار التالية.

تم اختبار نفس المجموعة من الطلاب والموظفين للمرة الثانية في مارس، ومن المقرر إجراء اختبار آخر من منتصف مايو إلى منتصف يونيو.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 5 = 2