ألمانيا تعزز الرقابة على حدودها مع فرنسا التي أصبحت بؤرة وباء عالية الخطورة.. ماذا عن بلجيكا؟

 السلطات الألمانية تعزز الرقابة على القادمين من فرنسا. واعتبرت  فرنسا بؤرة وباء عالية الخطورة.

ومنذ ظهور متغيرات كورونا في بريطانيا، سارعت بلجيكا  الى تعزيز حدودها وحظرت جميع أشكال السفر غير الضروري من و إلى بلجيكا، وهي الدولة الوحيدة في الإتحاد الأورولي التي قررت هذا الإجراء، الذي سينتهي يوم 18 أبريل.

وجاء هذا الإجراء الألماني بعدما أعلن رئيس وزراء فرنسا، جان كاستكس، أن بلاده تمر بموجة ثالثة من وباء فيروس كورونا.

وقال وزير خارجية فرنسا، جون إيف لودريان على  في توضيحه للإجراء الألماني أن “هذا يعني المزيد من الفحوصات الصحية المعززة مما كان قائما حتى الآن، مع الفحوصات الإجبارية والحجر الصحي الموصى به”.

وأضاف “بالنسبة لعمال الحدود تجري المناقشات مع المناطق المعنية لمحاولة تكييف هذه الإجراءات على أفضل وجه ممكن والتأكد من عدم التأثير سلبا على الموظفين الحدوديين أي الفرنسيين العاملين في ألمانيا والعكس”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

8 + 1 =