تسريب: بلجيكا تدرس تأجيل الجرعة الثانية من اللقاح ضد فيروس كورونا.. لماذا تغيير الإستراتيجية؟

Ξ همس نيوز

يجري النظر في مراجعة استراتيجية التطعيم البلجيكية لتأجيل إعطاء الحقنة الثانية، وهو الإجراء الذي تم تنفيذه لأول مرة من قبل المملكة المتحدة.

الخطة المقترحة، التي يتزايد فيها دليل النجاح، تسمح لأكبر عدد ممكن من الناس بإعطاء الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا، وهي الآن قيد الدراسة من قبل بلجيكا، وفقًا لصحيفة دي ستاندارد.

لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن ، ولكن يجري النظر في مراجعة استراتيجية التطعيم البلجيكية خلف الكواليس، حسبما قال مصدر مشارك عن كثب في خطة التوسيع للصحيفة.

وكان هذا التغيير في التكتيك وضعت على الطاولة من قبل في ديسمبر، ولكن تم الآن ترعرعت مرة أخرى نتائج إيجابية من البلدان الأخرى، بما في ذلك إسرائيل واسكتلندا، وقد تم الإبلاغ عنها.

يجري حاليًا التحقيق في الفوائد الصحية الدقيقة لإعطاء الجرعة الثانية من لقاح Pfizer-BioNTech بعد ستة أسابيع ، بدلاً من الأسابيع الثلاثة الموصى بها.

جرعة واحدة من هذا اللقاح تقلل من خطر دخول المستشفى أو الوفاة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا بنسبة 75٪ ، وفقًا للبيانات الجديدة الصادرة عن الخدمة الصحية البريطانية Public Health England (PHE).

ومع ذلك، وصفت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الاستراتيجية البريطانية، التي تؤجل الجرعة الثانية لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا، بأنها “محفوفة بالمخاطر”.

في إطار المراجعة المحتملة للاستراتيجية في بلجيكا، تجري أيضًا مناقشة تسريع نشر الجرعة الأولى في المرحلة الثانية من حملة التطعيم، التي تشمل عموم السكان ذوي المخاطر المنخفضة، وفقًا لتقارير دي ستاندارد.

هذا يعني أنه سيتم استخدام جميع الجرعات المتاحة لإعطاء اللقاحات الأولى، مما يعني أنه لا يلزم حجز جرعات ثانية من اللقاح لمن تلقوا حقنة واحدة بالفعل.

إن تغيير التكتيك بهذه الطريقة سيسمح أيضًا للشباب بتلقي جرعة أولى في وقت أقرب بكثير مما كان متوقعًا في السابق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 53 = 59