وُصِف بالمجنون.. مشروع ماكرون الجديد يتجه لقطع شبكات التواصل الاجتماعي في فرنسا

• همس نيوز

خلال اجتماع مع 220 رئيس بلدية، تضررت مدنهم بسبب أعمال الشغب، ناقش الرئيس الفرنسي الإجراءات المحتملة لمنع الوصول إلى الشبكات الاجتماعية.

و أشارت الحكومة الفرنسية إلى دور شبكات التواصل الاجتماعي في أعمال الشغب التي أشعلت فرنسا بعد وفاة نائل م. ووحه الرئيس إيمانويل ماكرون تركيزه على ضرورة تنظيم المنصات، بحسب قوله.
ووفق بعض المراقبين، “الحكومة الفرنسية تفتقر للحلول الهيكلية، ومشروع رئيس الدولة مجنون”.

و في تصريحات نقلتها القناة الفرنسية بي.إف.إم التلفزيونية، قال ماكرون، مشيرًا إلى استخدام مواقع التواصل الإجتماعي”عندما يصبح التيكتوك وتلغرام و انستغرام والفايسبوك أداة للتجمع أو لمحاولة القتل من قبل المشاغبين لجمع أو نهب أو مهاجمة الممتلكات العامة أو الأشخاص، أعتقد أن مسألة حظر هذه المواقع أو تقييدها يستدعي نقاش حقيقي يجب أن يكون باردًا”.

وبحسب بعض الحقوقيين: مهما كانت خطورة الأحداث الأخيرة التي ارتكبتها أقلية، فإن قطع الشبكات الإجتماعية هو تقييد للحريات العامة وعقبة أمام حرية التعبير التي تُذكِّر بممارسات بعض الديكتاتوريات.

• المصدر : همس نيوز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 1