منظمة بلجيكية لضحايا الإرهاب تفتح مكتبا لها في سوريا والعراق

Ξ همس نيوز

أفادت صحيفة دي مورغن ولوسوار و rtbf، أن منظمة بلجيكية لضحايا الإرهاب، فتحت مكاتب لها في سوريا والعراق.

وسيكون مقر المكتب في سوريا في شمال المنطقة الكردية.

وتريد المنظمة أن تكون طرفا مدنيا، لتتواصل مع المعتقلين بتهمة الإرهاب، وتعرف كيف تم استقطابهم وقناعاتهم قبل وبعد الاعتقال، وما الذي اكتشفوه اثناء انضمامهم، وكل الأسرار، من أجل كسب الخبرة  والاستفادة منها في المستقبل.

وحاليا حاولت السلطات الكردية محاكمة أكثر من 8000 جهادي سوري. كما يريدون الآن محاكمة السجناء الأجانب الذين ترفض بلدانهم الأصلية الإعادة إلى الوطن. من بينهم حوالي خمسة عشر بلجيكيًا ، تقول صحيفة RTBF.

وكان المؤسس فيليب فانستينكيستي، شقيق أحد ضحايا الهجوم على مطار زافينتيم، على اتصال بالسلطات الكردية لمدة عامين مع شركة V-Europe. مع وجود مكتب في الموقع، يريد الحصول على المعلومات الصحيحة لضحايا الهجمات للتعاون مع ضحايا الإرهاب.

قال فانستينكيستي في تصريح أدلى به لصحيفة دي مورغن: “الضحايا في سوريا والعراق وهنا مرتبطون ببعضهم البعض بما حدث لهم”.

وأضاف “منذ عامين سافرت لأول مرة إلى سوريا، إلى الرقة وهناك سمعت شهادات كثيرة عن الجهاديين البلجيكيين. ومعاناتهم لفترة طويلة. نريد أن نكون جسرًا لتبادل الخبرات. نريد دعمهم في أي مكان في العالم”.

ويوجد حالياً نحو 11 ألف مقاتل أجنبي مشتبه بهم محتجزون في كردستان سوريا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

39 + = 46