آخر الأحداث

بلجيكا: شرطة أنتويرب تلقي القبص على العشرات من الجالية اليهودية.. لم تتساهل معهم في تطبيق القانون

Ξ همس نيوز – بلجيكا

ألقت الشرطة في أنتويرب القبض على عشرات الأشخاص كانوا يحتفلون في حفل زفاف يهودي  وبار قريب من قاعة الزفاف، في انتهاكين منفصلين لحظر فيروس كورونا على التجمعات.

قال الضباط إنهم تلقوا تقارير تفيد بأن اجتماعين “كبيرين نسبيًا” كانا يُعقدان في نفس الليلة في المدينة الفلمنكية ، رغم أنه لا يزال الحظر ساري المفعول.

تم القبض على أكثر من 50 من الحاضرين في بار “ميتزفه” الذي أقيم في قاعة حفلات في إيزابيلالي ، في الحي اليهودي، متلبسين من قبل الشرطة، حوالي الساعة 8:00 مساءً.

وقال متحدث باسم الشرطة لصحيفة دي ستاندارد: “كان هناك 57 شخصًا وتم توفير الطعام والشراب” ، مضيفًا أن بعض الحاضرين حاولوا الاختباء داخل الصناديق هربًا من الشرطة.

وأضاف المتحدث أن الشرطة أجرت عمليات التحقق من هوية جميع الحاضرين البالغين ووجدت ضيفًا واحدًا كان يعيش في بلجيكا بدون وثائق.

في وقت لاحق من المساء، تم إخطار الشرطة المحلية بوجود حفلة أخرى على بعد دقائق فقط ، في قاعة حفلات في Van Leriusstraat.

قالت الشرطة إن الحاضرين عندما شاهدوا الدوريات تصل ، أغلقوا على أنفسهم على الفور ومنعوا الضباط من دخول المكان.

وقال المتحدث: “اضطرت الشرطة إلى فتح الباب بالقوة والتسلق فوق الجدار للوصول إلى المبنى”.

تبين أن التجمع كان حفل زفاف يهودي حضره 42 ضيفًا ، تم التعرف عليهم جميعًا، من بينهم تسعة حاولوا الاختباء من الشرطة في دورات المياه.

تلقى جميع البالغين من بين 99 ضيفًا مذكرات استدعاء ومن المقرر أن يمثلوا أمام المحكمة ، في حادثة تأتي بعد أن قال المدعون العامون في أنتويرب إنه لن يكون هناك تساهل تجاه انتهاكات قواعد فيروس كورونا. و يواجه الحاضرين غرامة لا تقل عن 250 يورو.

هذه المرة الثانية خلال عشرة أيام التي تهاجم فيها الشرطة في أنتويرب الحاضرين في حفل إغلاق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 1