بلجيكا.. دعوة إلى رفع الحظر عن زيارة المواطنين لمنازلهم الثانية وممتلكاتهم الأخرى

همس نيوز ـ بلجيكا

وبحسب الوزير الفلمنكي يان جامبون ووزير السياحة الفلمنكي زوهال ديمير، يجب رفع الحظر عن زيارة المسكن الثاني في أقرب وقت ممكن.

سوف يطرح جامبون القضية مع مجلس الأمن القومي. ومع ذلك، لا يتم توقع التخفيف التالي للتدابير حتى 8 يونيو، كما قالت رئيسة الوزراء البلجيكية، صوفي ويلميس، خلال المؤتمر الأخير، لكن العديد من أصحاب المنازل الثانية يعتقدون أن هذا متأخر جدًا.

وكتبت دمير في منشور على فيسبوك يوم الإثنين “يجب أن يكون الحظر مفيدًا أو يتم سحبه”. وقالت “إذا منعت الأشخاص من الذهاب إلى ممتلكاتهم، أو سكنهم المستأجر، أو منزلهم المتنقل، يجب أن تكون قادرًا على تقديم سبب وجيه لذلك. في المقام الأول لهؤلاء الناس أنفسهم. وهذا الدافع غير موجود تمامًا اليوم. على العكس من ذلك، تصف الأصوات المهمة في النقاش، مثل عالم الفيروسات مارك فان رانست، الحظر بأنه “إجراء سيئ و عديم الفائدة من الناحية الفيروسية”.

وأضافت دمير “بدون مبرر فيروسي، يجب على مجلس الأمن القومي أن يكون متسقًا عندئذ وأن يرفع الحظر عن الذهاب إلى سكن ثانٍ في أقرب وقت ممكن”.

وقال المتحدث باسم جامبون لـ VRT “هناك محادثات جارية بين أعضاء مجلس الأمن القومي”.

وقال “إذا كان من الممكن القيام بذلك في ظروف آمنة، فلا أعتقد أننا يجب أن ننتظر بالضرورة المرحلة الثالثة، وسنرى كيف يمكن أن يحدث ذلك في مجلس الأمن”.

يوم الأحد، أفادت التقارير أن 200 إلى 250 من أصحاب المنازل الثانية يرغبون في رفع دعوى قضائية جماعية ضد الدولة البلجيكية لأنه لا يُسمح لهم بالذهاب إلى سكنهم الثاني على الساحل أو آردن.

يحتج أصحاب العقارات على أن الحكومة تحرمهم من الحق في التمتع بممتلكاتهم، ويشيرون إلى أنه لا أحد يقترح السماح للأشخاص الذين يستأجرون الشقق بالوصول إلى الساحل على الفور.

وقالت آن ويليكينز، صاحبة شقة في ويستيندي، لصحيفة هيت لاتست نيوز الأسبوع الماضي: “نحن لا نفهم حقًا لماذا لا تزال زيارة منزلك الثاني محظورة، لا يوجد سبب علمي لذلك طالما أننا نلتزم بنفس لوائح السلامة مثل أي مكان آخر”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

83 + = 92