آخر الأحداث

الاتحاد الأوروبي يعاني شحا في أدوية “كورونا”.. بلجيكا واحدة من الدول التي تعاني من الخصاص

همس نيوز ـ الأناضول

أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية، الثلاثاء، أن بعض دول الاتحاد بدأت تعاني شحا في الأدوية المخصصة لعلاج مرضى فيروس كورونا.

وقالت الوكالة، التي تتخذ من هولندا مقرا لها، في بيان، إن توفر الأدوية وخاصة المستخدمة منها في علاج المصابين بكورونا في أوروبا، يعتبر “أمرا بالغ الأهمية”.

وأشارت أن بعض دول الاتحاد الأوروبي بدأت تعاني نقصا في أنواع مختلفة من الأدوية المستخدمة من أجل مرضى كورونا.

وبلجيكا من ضمن الدول التي تأثرت منضومة الصحة فيها بالحاجة إلى المستلزمات الطبية في المعركة ضد كوفيد-19، وهو الأمر الذي دفع النقابات الصحية والعديد من الفعاليات في قطاع الصحة إلى إنتقاد وزيرة الصحة، وإتهامها بسوء تدبير أزمة كورونا، وعدم الإستعداد لها.

وأوضحت الوكالة أن هذا الوضع ناجم عن أسباب مختلفة مثل توقف المصانع عن العمل وإغلاق المعابر الحدودية والمشاكل اللوجستية وحظر التصدير والتدابير المتخذة في البلدان الموردة وزيادة الطلب وتخزين بعض المستشفيات والمواطنين للدواء.

وتنظم وكالة الأدوية الأوروبية، المعروفة باسم “منظم الأدوية” في الاتحاد الأوروبي، سوق الأدوية البشرية والحيوانية في عموم الاتحاد.

وتتحقق الوكالة من أمان وفعالية المنتج، وتقرر أيضًا ما إذا كانت الأدوية ستطرح في السوق أم لا.

أنشئت الوكالة عام 1995، ورغم أنها غير مخولة لإصدار تراخيص للأدوية، إلا أنها قادرة على تقديم توصيات لإلغاء رخصة أي دواء.

وحتى مساء الثلاثاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و397 ألفا، توفي منهم أكثر من 80 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 298 ألفا، بحسب موقع “Worldometer”.

المصدر: الأناضول

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

65 − = 60