بلجيكي يعارض هنغاريا: بسبب زواج المثليين سنستمر في البحث عن قدوم المهاجرين لأوروبا

Ξ همس نيوز ـ بلجيكا

قال رئيس الوزراء الهنغاري، “فيكتور أوربان” حول زواج المثليين “لا ينبغي لنا أن نعتقد أن هذا حدث منعزل يمكننا أن نسخر منه قليلاً”.

وأشار فيكتور أوربان إلى تراجع معدلات المواليد والخصوبة في ضوء البلدان التي أدخلت زواج المثليين.

وقال الوزير، ان “الأمور تسوء، ويجب علينا تحليل نتائج الروابط والهجرة والتخلي عن قيمنا المسيحية، والأيديولوجية الجنسانية.

وأضاف الكاتب، لقد تخلينا عن النموذج العائلي القائم على زواج امرأة ورجل واحد، وسقطنا في أحضان أيديولوجية النوع الاجتماعي. بدلاً من دعم ولادة الأطفال، والآن نرى الهجرة الجماعية حلاً لمشاكلنا الديموغرافية.

بمعنى آخر، لأننا لم نعد نحد من زواج المثليين من الذكور الإناث، يولد عدد أقل من الأطفال، مما يعني أنه يتعين علينا جلب المهاجرين لمواجهة انخفاض عدد السكان.

وأثارت هذه النتائج كوابيس الوزير الهنغاري، فيكتور أوربان، ويعتقد أن على زملائه في حزب الشعب الأوروبي ينبغي عليهم الاستيقاظ.

لكن الكاتب البلجيكي، برونو دي ليل، تفاعل بشكل معارض لتصريحات فيكتور أوربان، وقال إنها تصريحات الحمقاء، و مثيرة للإستغراب، وكأنه يضع الزواج من أشخاص من نفس الجنس في خط تأثير نيزك أو حرب نووية عالمية”.

وقال الكاتب البلجيكي:” لأنه (لسوء الحظ) الوزير الهنغاري ليس وحده مع اقتناعه بأن فتح الزواج للمثليين سيؤدي إلى عدد أقل من الأطفال. تعيش هذه النظرية أيضًا داخل الأوساط المحافظة في الولايات المتحدة. على سبيل المثال ، قال ابن عم مارتن لوثر كينغ ذات مرة في اجتماع للمنظمة الوطنية للزواج في أتلانتا أن “السماح للأزواج المثليين بالزواج يصل إلى حد” الإبادة الجماعية “وسيؤدي إلى” انقراض “الجنس البشري”. كما أدلى رئيس المجلس الأمريكي لبحوث الأسرة ببيانات بهذا المعنى ، وفي المناقشات التي دارت حول زواج المثليين في أستراليا ، قال باوا سينغ جاغديف ، رئيس مجلس السيخ الوطني آنذاك: “هذا القانون سيدمر الجنس البشري كله”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

37 + = 38