آخر الأحداث

بلجيكا: إدانة رجل مغربي استفاد من السكن الاجتماعي له عقار في المغرب والحكم عليه بتسديد 61 الف يورو.. والدول تتعهد بمواصلة التحقيقات

Ξ همس نيوز

مرة أخرى  محكمة الاستئناف بأنتويرب تدين مستأجرا يحمل الجنسية المغربية ويملك عقارات في المغرب ، وفق ما ذكرته صحف محلية.

للإشارة  لا يحق لأي شخص في بلجيكا الإستفادة من السكن الاجتماعي أو يستفيد من الاعانات الإجتماعية إذا كان يمتلك عقارات  داخل البلاد أو خارج بلجيكا في أي بلد .

وجدير بالذكر انه عند طلب السكن الإجتماعي يمضي المستأجر عقد  يصرح فيه بأنه لا يملك أي عقار خارح بلجيكا، وإذا ثبت أنه يملك العقار ستتم إدانته ومحاسبته بأثر رجعي.

وجاءت هذه الإدانة  ضمن التحقيق في الممتلكات للمستفدين من السكن الإجتماعي، تقوم به السلطات  بالتعاون مع شركات هولندية يعمل فيها مغاربة، وفق ما يقال.

وقد كشف التحقيق أن المتهم هو صاحب عقار في المغرب، ولكن لم يتم الكشف عن طريقة التحقيق التي تم  الوصول من خلالها الى ممتلكات المستأحر في بلده الأصلي.

وقد أمرت المحكمة  الرجل المغربي بتسديد 61 ألف يورو التي توصل بها من الإعانات الاجتماعية في السابق.

هذه هي المرة الثالثة التي تحكم فيها محكمة استئناف أنتويرب لصالح مؤسسة السكن الإجتماعي.

وقد رحب وزير الإسكان الفلاماني، ماتياس ديبنداييل ، بما أسماه ” الانتصار القانوني الجديد”، وهو في غايةةالسرور.

وأضاف أن ” هذا الحكم يظهر أن التحقيق في الملكية العقارية يعتبر أمرا جيدا” .

وقال ” نخطط لميزانية قدرها 5 ملايين يورو لهذا الغرض أي التحقيق في ممتلكات المستأجرين في السكن الإحتماعيي” .

وأضاف الوزير : “لا يحق لمن يمتلك عقارات في الخارج الحصول على سكن اجتماعي. يجب تخصيص هذا النوع من السكن للأشخاص المحتاجين حقا ” .

من جهة أخرى،عبر العديد من المواطنين عن عدم قبولهم لهذه الإجراءات قائلين ان العقارات التي تتحدث عنها الوكالة عبارة عن منازل طينية ورثوها من آباءهم في بلدهم الأصلي ولا قيمة مادية لها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 4