آخر الأحداث

إدارة بايدن تراجع تصنيف الحوثي منظمة إرهابية واتفاق السلام مع طالبان

Ξ همس نيوز عن trt عربي

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، أنها بدأت في مراجعة تصنيف جماعة الحوثي في اليمن منظمة إرهابية، حسب ما جاء في تصريحات لمتحدث باسم الوزارة، لم يتم تسميته، نقلها موقع “يو إس نيوز” الأمريكي.

وقال المتحدث إن الوزارة “تعمل بأسرع ما يمكن لإنهاء عملية مراجعة تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، واتخاذ قرار في هذا الشأن”.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين، إن واشنطن ستبحث عملية تصنيف الجماعة منظمة إرهابية.

والثلاثا ء الماضي دخل قرار أمريكي باعتبار الحوثيين “منظمة إرهابية” حيز التنفيذ، عشية انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وبدء رئاسة جو بايدن.

وحذرت منظمات إغاثية وجهات سياسة دولية من تداعيات محتملة للتصنيف الأمريكي على الوضع الإنساني في اليمن، بينما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية إعفاء منظمات الإغاثة والإمدادات الإنسانية من تبعات إدراج الحوثيين في قائمة الإرهاب.

من جهة أخرى، قال البيت الأبيض إن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان أبلغ نظيره الأفغاني، الجمعة، أن الولايات المتحدة ستراجع اتفاق السلام الذي أبرمته مع حركة طالبان العام الماضي، حسب بيان صادر عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض إميلي هورن.

وأوضح البيان أن سوليفان أكد خلال اتصال هاتفي بين الطرفين أن “الولايات المتحدة ستفي بوعدها بالشراكة الأمريكية الأفغانية والسلام لجميع الشعب الأفغاني”.

وذكر المسؤول الأمريكي خلال الاتصال أن بلاده ستراجع الاتفاق المبرم مع طالبان للوقوف على موضوعات قطع طالبان علاقاتها مع الجماعات الإرهابية، والحد من العنف في أفغانستان، وما إذا كانت هناك حاجة لدى واشنطن إلى إجراء مفاوضات ذات مغزى مع الحكومة الأفغانية وأصحاب المصلحة الآخرين.

وأكد سوليفان أن رغبة الولايات المتحدة هي أن يقوم جميع القادة الأفغان بتقييم الفرص التاريخية للسلام والاستقرار، مشدداً على أن بلاده تريد حماية المسار الذي تم اتخاذه بخصوص موضوعات النساء والفتيات والأقليات الأفغانية.

علاوة على ذلك، أشار سوليفان إلى أنهم على اتصال بالحكومة الأفغانية وحلفاء الناتو والشركاء الإقليميين لدعم مستقبل مستقر وآمن لأفغانستان.

و في 20 فبراير/شباط 2020، وقعت الولايات المتحدة اتفاقاً مع طالبان، ممَّا قد يمهد الطريق نحو انسحاب كامل للقوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهراً، ويمثل خطوة نحو إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاماً.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ملتزمة بتقليص عدد قواتها في أفغانستان من 13 ألفاً إلى 8600 جندي في غضون 135 يوماً من توقيع الاتفاق، والعمل مع حلفائها على خفض عدد قوات التحالف في أفغانستان على نحو متناسب خلال هذه الفترة إذا ما أوفت طالبان بالتزاماتها.

وجاء في البيان المشترك أن الانسحاب الكامل لكل القوات الأمريكية وقوات التحالف سيتم خلال 14 شهراً من توقيع الاتفاق إذا التزمت طالبان بالجزء الخاص بها.

المصدر : TRT عربي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

82 − 72 =