آخر الأحداث

ثيو فرانكن يقاضي صحيفة بلجيكية مشهورة.. اول خروج بعد صمت طويل بسبب فضيحة ببع التأشيرات

© همس نيوز

يحقق مكتب المدعي العام في أنتويرب في التسريبات الصحفية التي يظن انها مشتبه بها، حيث هناك اتهام لصحيفة دي ستاندار –  De Standaard بأنها تتفقد عمليات التنصت على المكالمات الهاتفية واستجوابات وزير الدولة السابق للجوء والهجرة ثيو فرانكن (N-VA) ومساعده الوزاري Lies V. في سياق قضية كوكام صديق فرانكن التي حكم عليه بثماني سنوات سجنا بتهمة بيع التأشيرات الإنسانية التي جمع من خلالها أمولا طائلة رفق إبنه وزوجته.

في علاقة مع الموضوع، إقرأ: الحكم على مليكان كوكام الذي احتال بالتأشيرات ب 8 سنوات سجنا.. وسجن ابنه وزوجته مع غرامة…

وجاء هذا التحرك ضد الصحيفة المشهورة في بلجيكا والتي تتابعها النخب السياسية بكثرة، بعد أكثر من سنة ألتزم فيها ثيو فرانكن الصمت، وأكد هذا الخبر مكتب المدعي العام.

ووفق وكالة بيلجا الإخبارية، قدم فرانكين شكوى حول الموضوع، يواصل المدعي العام ، ويتم التعامل مع هذه الشكوى على محمل الجد.

ومع ذالك هناك تحليلات تفيد بأن الوزير الدولو السابق للهحرة واللجوء، له مسؤولية سياسية في فصيحة بيع التأشيرات السياسية، والتي يعتقد الكثير انها هي السبب الرئيسي لإينقتلة حزب N-VA من حكومة ميشيل، وليس ميثاق الجرة الجديد الذي صوتت له بلجيكا في مراكش.

ومنذ فضيحة التأشيرات التي تورط فيها عضو مجلس بلدية ميخلن عن حزب N-VA، ميليكان كوكام، قلل ثيو فرانكن خروج الإعلامي حتى ألتزمت الصمت منذ شهور، لكن على ما يبدو لم يصبر عما يكتب عنه في الصحف، ولذالك يعتقد ان صحيفة دي ستاندار لها تسريبات خاصة عن عمليات التنصت، ويعتقد أنه قد تكون هناك جريمة. وستنظر النيابة العامة في الأمر، وفق ما أكده مكتب المدعي العام.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 6