سنة 2020 أكثر الأعوام دموية في بلجيكا منذ الإفلونزا الإسبانية

© همس نيوز – بلجيكا

قال مسؤولو الصحة خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء إن العام الماضي كان من أكثر الأعوام دموية في بلجيكا منذ عام 1918 ، عندما انتشرت الأنفلونزا الإسبانية.

تعد الموجة الثانية من عدوى الفيروس التاجي أكثر فتكًا من الأولى، وفقًا لعالم الفيروسات والمتحدث باسم مركز أزمة كوفيد-19 ستيفن فان غوكت.

وقال: “عام 2020 هو أحد أكثر الأعوام دموية في بلجيكا منذ الإنفلونزا الإسبانية عام 1918”.

قال فان غوكت: “كانت ذروة عدد الوفيات خلال الموجة الثانية أقل من تلك التي حدثت في الموجة الأولى ، ورغم ان عدد الوفيات يتناقص ببطء، فإن هذه الموجة الثانية تكون في النهاية أكثر فتكًا”.

وقال يوم الأحد 10 يناير، بلجيكا مرت ب “علامة حزينة من وفاة 20000 شخصا في بلجيكا بسبب كوفيد”.

يوم 12 يناير، توفي 20122 شخصًا بسبب فيروس كورونا منذ بداية الوباء، بمتوسط ​​53 حالة وفاة يوميًا خلال الأسبوع الماضي.

Maïthé Chini

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

62 − = 54