بلجيكا: انتشار صورة لفرقة شرطة من بروكسيل يحتفلون دون إحترام قواعد كورونا يعجل بطرد رئيسهم وأصدقائه في نفس المصير

بسبب صور تظهر ضباط شرطة حول أطباق راكليت دون مسافة اجتماعية عشية عيد الميلا إنتشرت على الشبكات الاجتماعية. تم فصل رئيس اللواء المعني مؤقتا.

وفي أعقاب البث في نهاية هذا الأسبوع على الشبكات الاجتماعية لصورة تظهر ضباط الشرطة وهم يتناولون وجبة في مركز للشرطة في مولينبيك سان جان ، تم فصل قائد اللواء المعني مؤقتًا ، وفقًا لما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية.

ووفق المعلومات التي كشفتها يوم الاثنين صحيفة  المساء البلجيكية اليومية  رفضت شرطة بروكسل الغربية (Molenbeek-Saint-Jean و Jette و Ganshoren و Berchem-Sainte-Agathe و Koekelberg) في الوقت الحالي تأكيد أو نفي المعلومات على أساس أن التحقيق الداخلي جاري الآن.

تم تصوير ضباط الشرطة وهم يحتفلون بعيد الميلاد حول  وجبات راكليت، دون احترام إجراءات مكافحة وباء فيروس كورونا. ينتمون إلى نفس اللواء ويعملون معًا بشكل يومي.

وبحسب التقارير، فإن التوقيف لا ينتهي عند رئيس الفريق الذي أقيل مؤقتا، وإنما قد يؤدي إلى توقيف الأشخاص المتورطين أثناء التحقيقات الجارية الآن  والتي أكدها فائد شرطة بروكسيل.

بعد نشر الصورة ، أطلق قائد شرطة بروكسل الغربية على الفور تحقيقا للتعرف على ضباط الشرطة الذين شاركوا في الوجبة. وأكدت الشرطة المحلية الأحد في بيان صحفي أنه “فيما يتعلق بالقواعد الصحية المعمول بها ، ستطبق على كل المشاركين من الشرطة”. وجهاز الأمن ىخدمة “التحقيقات الفردية” هو المسؤول عن إجراء تحقيق معمق لإثبات الحقائق، تقول التقارير.

أرادت شرطة بروكسل الغربية أيضًا التأكد من أن إجراءات مكافحة انتشار كوفيد-19 قابلة للتطبيق بشكل صارم داخل المباني المختلفة للشرطة، وأن يتم تنفيذ التدابير الوقائية والحمائية. وأضافت الشرطة في بيان صحفي: “منطقة الشرطة لدينا بها أكثر من 900 موظف، ومن المحزن أن يكون لنشر الصورة تأثير على جميع الأفراد الآخرين”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

4 + 6 =