شاهد السفير الأمريكي لدى المغرب يرحب بأول رحلة قادمة من إسرائيل

  • همس نيوز

أعرب سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى الرباط “ديفيد فيشر”، الثلاثاء، عن ترحيب واشنطن بأول رحلة جوية تجارية مباشرة من إسرائيل إلى المغرب.

وقال “فيشير” في تصريح صحفي مقتضب نشره على حساب السفارة بـ”تويتر”: “سنرحب اليوم بأول رحلة جوية تجارية مباشرة، من إسرائيل إلى المغرب بعد إعلان الرئيس ترامب التاريخي عن تعزيز العلاقات بين البلدين”.

وأضاف: “تربط كل من المغرب وإسرائيل علاقات قوية مع الولايات المتحدة. إنه لشرف لي أن أكون حاضراً اليوم عندما يرحب ممثلو الحكومة المغربية بالوفد الرسمي القادم من إسرائيل”.

وانطلقت، الثلاثاء، أول رحلة جوية مباشرة بين المغرب وإسرائيل، على متنها كبير مستشاري الرئيس الأمريكي “جاريد كوشنر”، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي “مئير بن شبات”.

وقال “كوشنر”، قبيل إقلاع الطائرة إن “المغرب وإسرائيل يريدان تعزيز التقارب بينهما”.

وبحسب الديوان الملكي المغربي، فإن الخطوة ستمهد الطريق لتسهيل الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين وتطوير العلاقات في المجالين الاقتصادي والتكنولوجي.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، أن الوفدين الإسرائيلي والأمريكي توجها عبر هذه الرحلة، لتوقيع سلسلة اتفاقيات ثنائية، بين تل أبيب والرباط.

واحتفى حساب “إسرائيل في المغرب” التابع للخارجية الإسرائيلية بالزيارة، قائلا “لحظات تاريخية.. طائرة السلام ستقلع صباح اليوم في رحلة مباشرة من إسرائيل الى المغرب”.

ومن المقرر أن يلتقي “كوشنر” و”بن شبات”، خلال الزيارة، بالعاهل المغربي الملك “محمد السادس”.

في المقابل؛ نددت هيئات سياسية ومدنية وشبابية في المغرب بالزيارة المرتقبة للوفدين الأمريكي والإسرائيلي إلى البلاد.

والشهر الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما، لكن الرباط تقول إنه ليس تطبيعا وإنما استئناف للعلاقات.

وقعت الإمارات والبحرين مع إسرائيل، في واشنطن منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقيتين لتطبيع العلاقات، في خطوة خليجية غير مسبوقة.

وبذلك، انضمت أبوظبي والمنامة إلى الأردن ومصر، اللتين ترتبطان باتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ 1994 و1979 على الترتيب.

كما أعلن “دونالد ترامب”، في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اتفاق السودان وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما.

وأثار استئناف وتطبيع العلاقات مع تل أبيب غضبا شعبيا عربيا واسعا، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ عربية ورفضها قيام دولة فلسطينية مستقلة.

المصدر: الخليح الجديد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

49 − = 48