تونسي قضى 18 يوما في سجن بروكسل بسبب خطأ إملائي

Ξ همس نيوز  ـ بلجيكا

سُجن أحد سكان بروكسل عن طريق الخطأ لأكثر من أسبوعين بسبب خطأ إملائي وأدلة خاطئة دفعت السلطات إلى إعتقاله معتقدة انه المشتبه فيه الفعلي.

وبحسب تقارير إعلامية، تم اعتقال الرجل البالغ من العمر 36 عامًا من أصل تونسي بعد أن أخطأت الشرطة في رجل يحمل اسمًا مشابهًا، تم اعتقاله في عام 2017 بتهمة السرقة باستخدام العنف وحيازة الأسلحة بشكل غير قانوني.

صدرت مذكرة توقيف تحمل إسمًا خاطئًا، مما دفع الشرطة إلى اعتقال الرجل البريء لدى عودته إلى بلجيكا من باريس.

على الرغم من حقيقة أنه ليس لديه سجل جنائي وأنه لا يشبه المشتبه فيه الفعلي، فقد سُجن الرجل في سجن سان جيل لمدة 18 يومًا، وفقًا لما ذكرته صحيفة هيت نيوسبلاد .

وتم التأكيد على أن المعتقل بريئ بعد فحص البصمة بشكل متأخر.

أدركت السلطات أنه كان هناك خلط عندما تم تقديم الرجل البريء إلى المحكمة في 24 نوفمبر، و أمر القاضي بالإفراج الفوري عنه.

في 17 فبراير / شباط ، اعترفت المحكمة بأن الرجل قد سُجن خطأً بسبب “خطأ إملائي مؤسف للضابط”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 59 = 62